جريمة "الويكاند" بقرقنة: كمين أمني يطيح بالقاتل في "البطّاح" - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 21 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
22
2018

جريمة "الويكاند" بقرقنة: كمين أمني يطيح بالقاتل في "البطّاح"

الأربعاء 4 ماي 2016
نسخة للطباعة
جريمة "الويكاند" بقرقنة: كمين أمني يطيح بالقاتل في "البطّاح"

 ألقى أعوان فرقة شرطة النجدة بإقليم الأمن الوطني بصفاقس صباح أمس القبض على المشتبه به (من مواليد سنة 1983) في جريمة القتل التي جدت في الليلة الفاصلة بين السبت والأحد بمنطقة الرملة بجزيرة قرقنة وراح ضحيتها الشاب خالد الناجي في أعقاب كمين أمني جد محكم نصب له داخل البطاح الرابط بين الجزيرة وصفاقس.

وقال مصدر من إدارة إقليم الأمن الوطني بصفاقس لـ"الصباح" إن الأعوان توفرت لديهم معلومات مؤكدة حول تخطيط المشتبه به للفرار من قرقنة نحو صفاقس هربا من التهديدات بتصفيته والتي طالته إثر ارتكابه الجريمة، وبناء على ذلك أولاها أعوان فرقة شرطة النجدة العناية اللازمة وظلوا يترصدون تحركات المشتبه به في سرية تامة إلى أن تأكدوا من صعوده صباح أمس إلى البطاح للسفر إلى صفاقس والفرار والتخفي لدى بعض أقاربه.

تواجد الأعوان في نفس البطاح بالزي المدني وضبطوا المشتبه به داخل سيارة ورغم ذلك لم يوقفوه وتركوه يشعر بالأمان إلى حين الاقتراب من المحطة البحرية لـ"اللود" بصفاقس حيث حاصروه من كل جانب وهو داخل السيارة وألقوا القبض عليه ثم اقتادوه إلى المقر الأمني وسلموه لفرقة أمنية مختصة للبحث معه بالتنسيق مع السلط القضائية.

وكانت منطقة الرملة بجزيرة قرقنة ليلة الأحد الفارط مسرحا للجريمة على مقربة من "كورنيش" الجهة في غياب تام لقوات الأمن التي انسحبت قبل أسابيع على خلفية ما يعرف بأحداث «بيتروفاك» التي تطورت إلى أعمال عنف وحرق طالت السيارات والمقرات الأمنية.

ووفق مصدر مطلع فإن المشتبه به وهو بحار عمره 33 سنة تقريبا اقتنى مساء يوم الجريمة كمية من المشروبات الكحولية، ثم قرر بعد احتسائها- العودة لاقتناء كمية إضافية لكنه تفاجأ بارتفاع السعر، فحاول استفسار بائعها عن السبب، ما أدى إلى نشوب مشادة كلامية عمد أثناءها الضحية إلى لكم المشتبه به الذي غاضته ردة فعل الضحية وعمد إلى استلال سكين وطعنه ما أدى إلى وفاته على عين المكان متأثرا بالمضاعفات البليغة لنزيف دموي لحق به.

ص. المكشر

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة