سوسة تحتضن الصالون الدولي للسياحة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 17 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
19
2018

سوسة تحتضن الصالون الدولي للسياحة

الثلاثاء 26 أفريل 2016
نسخة للطباعة

 أكد قيس الجنفاوي المسؤول عن الاتصال والإعلام بمعرض سوسة الدولي عن احتضان أول دورة للصالون الدولي للسياحة بسوسة تحت رعاية وزارة السياحة والصناعات التقليدية الذي ينعقد بقاعات معرض سوسة الدولي من 24 إلي 28 ماي و 2016، إن التظاهرة تشجع التونسيين على السياحة الداخلية واستقطاب السياح الأجانب وجلب الفاعلين في القطاع من خلال رفع شعار« la Tunisie on y croit, on y tient et on y revient»

كما أفاد أن الصالون فرصة للتونسيين لبرمجة عطلتهم والحجز المسبق بأسعار مناسبة كما تعد فرصة متاحة أمام المهنيين لتسويق عروضهم.

يشارك في صالون سوسة الدولي للسياحة ما يقارب 80 عارضا من تونس ودول شقيقة وصديقة وتتضمن هذه التظاهرة عدة لقاءات ومقابلات بين الفاعلين في القطاع السياحي إلى جانب تنظيم ورشات متخصصة على هامش التظاهرة.

وتكتسي تظاهرة هذه السنة طابعا خاصا من خلال تنظيم عدة أنشطة ثقافية للتعريف بالتراث التونسي عبر مختلف الحقب الزمنية لنشر الثقافة السياحية لدى الجمهور الواسع . فضلا عن عرض منتجات خاصة بفصل الصيف كما أشير إليه، وشدد على أن تبقى السياحة لقاء بين الحضارات وحبا للحياة.

40متعهد رحلات روس في توزر

حل بمدينة دوز 40 متعهد رحلات من سيبيريا الجديدة بروسيا للاطلاع على مكونات المشهد السياحى بهذه الربوع وفق ما أكده المندوب الجهوى للسياحة محمد الصايم مشيرا إلى أن هؤلاء المتعهدين للرحلات سيقفون على مدى ما أصبحت تنعم به البلاد من أمان وطمأنينة وهو ما سيمكنهم من تكوين برامج تسويقية للسياح الروس في اتجاه الجنوب التونسي.

نمو في السياحة الداخلية نابل الحمامات

أفاد المندوب الجهوي للسياحة بنابل والحمامات، عز الدين قرامي، أنه تم تسجيل تطور ايجابي على مستوى السياحة الداخلية منذ بداية العام بالحمامات ونابل. وقال إنه تم تحقيق نمو بـ 11.4 بالمائة للسياحة الداخلية مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي وبلغ عدد الوافدين نحو 36.724 سائحا. في المقابل تراجع عدد السياح الأجانب بنحو 37 بالمائة إلا أنه أشار إلى أن هناك مؤشرات ايجابية لهذه السوق على مستوى تحرك السوق الروسية والسوق الجزائرية والليبية.

 كمال الطرابلسي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد