نابل.. هدم بناءات «ما بعد الثورة» - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Jul.
19
2019

نابل.. هدم بناءات «ما بعد الثورة»

الثلاثاء 26 أفريل 2016
نسخة للطباعة
نابل.. هدم بناءات «ما بعد الثورة»

تم موفى الأسبوع الفارط تنفيذ عدد من قرارات الهدم بولاية نابل وتم التركيز على معتمديتي منزل تميم والهوارية . بحضور السلط المحلية التي واكبت العملية وقوات الأمن ومصالح التجهيز باستعمال المعدات الثقيلة... التنفيذ شمل البنايات التي تم تشييدها بعد الثورة واعتدى أصحابها على الملك العام من طرقات وأرصفة وأنهج وساحات عمومية... هذا الإجراء ولئن خلف حالة من الذعر والسخط من طرف أصحاب تلك العقارات ومنهم من ألقى بنفسه من على سطح أحد المنازل وتعرض لكسر نقل على إثره إلى المستشفى... فإن عددا من الأهالي خصوصا بمنزل تميم رؤوا في هذا التدخل إعلاء لسلطة القانون واسترجاعا لهيبة الدولة نظرا للخروقات والتجاوزات الخطيرة بسبب البناء الفوضوي وحالة التسيب التي شهدتها الجهة إبان الثورة وعدم قدرة الأجهزة الرقابية على التصدي للمخالفين. لكن الآن وبعد تحسن الوضعية الإدارية واستعادة أجهزة الدولة لسلطتها وقدرتها على تطبيق القانون تم فتح ملف البناء الفوضوي على الصعيد الجهوي من طرف والي نابل وبعد جلسات متكررة ودراسة الملفات لكل المعتمديات والتدقيق في الحالة، حالة بحالة مع مراعاة الجوانب الاجتماعية والإنسانية... تقرر الشروع في التنفيذ للبناءات التي شيدت على الملك العام وتسببت في غلق الطرقات والأنهج واستحواذ أصحابها على الرصيف...

وبعد تنفيذ قرارات الهدم تكون السلط الجهوية قد وجهت رسالة لكل من تخول له نفسه البناء دون رخصة أن مصيره الهدم . لكن في المقابل لابد على السلط المعنية على مستوى البلديات والمجلس الجهوي أن تعالج الملفات المعطلة بتذليل الصعوبات الإدارية وغيرها أمام طالبي رخص البناء والتقليص من فترة الانتظار.

 كمال الطرابلسي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد