جريمة فظيعة تهز المهدية: مقتل تاجر معوق حرقا من أجل سيجارة! - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 21 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
22
2018

جريمة فظيعة تهز المهدية: مقتل تاجر معوق حرقا من أجل سيجارة!

الأحد 17 أفريل 2016
نسخة للطباعة
جريمة فظيعة تهز المهدية: مقتل تاجر معوق حرقا من أجل سيجارة!

فارق صباح أمس السبت شاب يدعى محمد إسماعيل من مواليد 24 جوان 1977 الحياة بمركز الإصابات والحروق البليغة ببن عروس بعد نحو ثلاثة أسابيع من استهدافه لعمل إجرامي فظيع اهتزت له منطقة الغضابنة الواقعة بين الشابة وقصور الساف من ولاية المهدية وكامل الجهات المجاورة.

وحسب المعطيات الأولية التي تحصلت عليها "الصباح" فإن المأسوف عليه وهو تاجر يشكو من إعاقة بصرية وأب لثلاثة أطفال كان ليلة الحادثة في محله التجاري عندما قدم المشتبه به وهو شاب أصيل الجهة عرف وفق ما يتردد بين المتساكنين، ببطشه واعتدائه بالعنف على بعض الأشخاص وطلب منه سيجارة ولكن المأسوف عليه رفض هذه المرة نظرا لتمادي المتهم في طلباته.

غادر المتهم المحل بعد نشوب مناوشة مع التاجر وتحوّل إلى مكان حيث جلب قارورة تحتوي على كمية من البنزين وداهم المحل وتوجه مباشرة نحو التاجر مستغلا إعاقته وعمد إلى سكب البنزين على ثيابه ثم التقط ولاعة غازية وأضرم فيه النار ثم لاذ بالفرار، وبالتفطن للحادثة سارع أقارب المأسوف عليه إلى التدخل وإطفاء النيران وإشعار الحماية المدنية التي قامت بنقله إلى المستشفى الجامعي بالمهدية حيث تلقى الإسعافات الأولية قبل تحويله إلى مركز الإصابات والحروق البليغة ببن عروس نظرا لخطورة الحروق التي طالت نصفه العلوي.

بالتوازي مع ذلك باشر أعوان فرقة الأبحاث العدلية للحرس الوطني بالمهدية الأبحاث في القضية، وتمكنوا من القبض على المشتبه به، وبالتحري معه اعترف بما نسب إليه ووجهت إليه مبدئيا تهمة محاولة القتل العمد ولكن بعد نحو ثلاثة أسابيع توفي التاجر، وهو ما دعا السلط القضائية والأمنية إلى إعادة فتح القضية من جديد.

ص. المكشر

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد