سوسة: تجار سوق الأحد يشكون جور المستلزم ويلوحون بمقاطعتها - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 20 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
21
2018

سوسة: تجار سوق الأحد يشكون جور المستلزم ويلوحون بمقاطعتها

الخميس 7 أفريل 2016
نسخة للطباعة
سوسة: تجار سوق الأحد يشكون جور المستلزم ويلوحون بمقاطعتها

نظّم صبيحة أمس الأربعاء أمام مقرّ بلديّة سوسة عدد من التجّار المتجوّلين بالأسواق الأسبوعيّة وقفة احتجاجيّة رفعوا خلالها عددا من الشعارات الرّافضة للممارسات الفضّة التي يتعرّضون لها كلّ أسبوع من قبل مستلزم سوق الأحد ومساعديه ومطالبين رئيس النيابة الخصوصيّة بسوسة بالالتزام بتطبيق القانون المنظّم للانتصاب بالأسواق اليوميّة والأسبوعيّة أو الظّرفيّة والتقيّد بما ينصّ عليه الأمر عدد 1428 لسنة 1998 المؤرّخ بالسادس عشر من جويلية والمتعلّق بضبط تعريفة المعاليم المرخّصة للجماعات المحلية في الاستخلاص والمنقّح بالأمر عدد 232 والذي ينصّ على أن تعريفة المعاليم المستوجبة والمرخّص فيها كمعلوم عام للانتصاب بالأسواق اليوميّة والأسبوعيّة أو الظّرفيّة تتراوح بين 75 مي و150 مي عن المتر المربّع الواحد في اليوم بمقتضى قرار من الجماعات المحليّة المعنيّة إلاّ أن بلديّة سوسة رأت غير ذلك وشكّلت الاستثناءمن خلال تجاوز القانون بتوظيف 2000 مي عن المتر المربّع الواحد وهو ما من شأنه أن يضرّ بمصالح التجّار والمتسوّقين على حدّ سواء واعتبر التجّار أنّ ما يحدث من تجاوزات في حقّ تجّار سوق الأحد يعتبر إرهابا حقيقيّا ممنهجا أمام صمت الجهات الرّسميّة هذا وقد رفع المحتجّون جملة من الشعارات الرّافضة لقرار التّرفيع المشطّ في المعلوم المستوجب ونادوا بالتخلّي عن دور المستلزم لا مكس ولا مكاس ..القانون فوق الناس واعتبر عمران الصّيد رئيس النقابة الجهويّة للتجّار المتجوّلين بولاية سوسة أنّ هذه الوقفة الاحتجاجية تأتي بعد استنفاذ كلّ المحاولات من خلال توجيه عديد المراسلات لبلديّة المكان قصد لفت نظرها للانتهاكات التي يقترفها المستلزم في حقّ التجّار والمطالبة بتدخّل البلديّة والسلط لرفع هذه المظلمة إلاّ انّه لا حياة لمن تنادي ولا مغيث للمستغيثين واعتبر الصّيد أن تسويغ سوق الأحد بمبلغ تجاوز المليون دينار هو ما حرّك جشع المستلزم وزاد من سطوته في حين رأى فيصل الزار التاجر المتجوّل بالأسواق الأسبوعيّة بولايتي سوسة والمنستير أن الأمر لم يعد مقبولا بالمرّة وناشد السّلط الجهويّة وعلى رأسها والي الجهة التدخّل لحماية تجار سوق الأحد من هرسلة المستلزم وزبانيته الذين لا يتورّعون عن مصادرة بضائع التجار الذين يرفضون الاستسلام للابتزاز مستنكرا العنف اللّفظي والجسدي الذي يتعرّض له التجّار على مرأى ومسمع من قوات الأمن على حدّ روايته ونبّه إلى امتناع المستلزم عن تمكين التجار من وصولات في حين بيّن محمّد الناصر عكاري أنّ المستلزم وبتحالف مع بلديّة المكان التفّ على الاتفاق الذي تمّ إبرامه والقاضي بتمكينه بمبلغ جزافيّ قدره 270 دينارا يتمّ جمعها من كلّ تاجر وتسليمها للمستلزم دون الاستعانة بمساعديه للحفاظ على سلامة الأجواء وتجنّب المشاحنات وهو ما تمّ فعلا خلال الثلاثيّة الأولى إلاّ أن المستلزم فضّل التعامل مع التجّار بمنطق القوّة وبيّن العكاري أن الأمور مرجّحة للتّصعيد في صورة عدم استجابة السلط لمطالب التجّار الذين لوّحوا بمقاطعة السّوق خلال نهاية الأسبوع كخطوة أولى ستتبعها خطوات أخرى في حال تجاهل السلط المعنية لمطالب التجار والعمل على حمايتهم من سطوة المستلزم وتلاعب البلديّة بمصالحهم وقوت صغارهم على حدّ قولهم.

أنور قلاّلة

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة