دائرة المحاسبات:الدولة فشلت في وضع استراتيجية واضحة لمنظومة الدعم - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 7 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
7
2020

دائرة المحاسبات:الدولة فشلت في وضع استراتيجية واضحة لمنظومة الدعم

الأحد 21 فيفري 2016
نسخة للطباعة
دائرة المحاسبات:الدولة فشلت في وضع استراتيجية واضحة لمنظومة الدعم

خلصت دائرة المحاسبات من خلال مهمات رقابية لعمليات الدعم ما بين سنتى 2009 و 2014 ضمنتها فى تقريرها العام في باب منظومة دعم المواد الاساسية إلى أن السلطاتالعمومية عجزت عن وضع خطة استراتيجية شاملة للدعم.

ولفت التقرير الذي نشرته دائرة المحاسبات على موقعها الالكتروني إلى أنه رغم وجود بعض المبادرات الحكومية فى هذا المجال إلا أن المهمات الرقابية أفضت إلى تسجيل بطء في تنفيذ الإصلاحات وتفعيل البعض الآخر.

وتتضمن قائمة المواد الاساسية المدعمة مادتي الحبوب والزيت النباتي اللتين استأثرتا بنسبة 93 بالمائة من الدعم المخصص للمواد الاساسية خلال سنة 2013 إلى جانب مواد أخرى من بينها الحليب والسكر.

وتتحمل الدولة تكاليف دعم المواد الاساسية من خلال ميزانية وزارة التجارة والصندوق العام للتعويض وقد تطورت اعتمادات الدعم بين سنتى 2011 و2013 بشكل واضح لتبلغ مع موفى 2013 زهاء 2 بالمائة من الناتج المحلي الاجمالي مقابل نسبة 1.16 بالمائة خلال سنة 2010.

ورصد التقرير اخلالات أخرى من بينها عدم وصول الدعم الى مستحقيه مما يتطلب من الحكومة تكثيف اليات المراقبة على تداول هذه المنتوجات محليا إلى جانب مزيد إحكام التصرف في الشراءات بالسوقين المحلية والخارجية وتحسين التصرف فى المبيعات وفى المخزون.

وأوصى التقرير بالتصدي الى ظاهرة تهريب المواد المدعمة وتحيين الاطار القانوني المتعلق بمنظومة الدعم الى جانب تسوية الوضعية المالية للدواوين المعنية بمنظومة الدعم على غرار ديوان الحبوب.

وحث التقرير الحكومة على دراسة أنظمة الدعم المعتمدة عالميا والتى تتراوح بين الدعم العام للأسعار والاستهداف الذاتي وتحيين شبكة المعلومات المتعلقة بالدعم ودراسة إمكانية اعتماد الدعم النقدي اوالعيني.

وتضمن التقرير كذلك ردود وزارتى التجارة والفلاحة وديوان الحبوب على أسئلة دائرة المحاسبات المتعلقة بطرق التصرف فى الاموال المرصودة للدعم والتى من بينها مطالبة المطاحن منذ بداية شهر جانفى 2015 بمد وحدة تعويض المواد الاساسية بجدول يتضمن كميات القمح التي تم التزود بها والكميات المنتجة والمروجة.

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة