وزير الدفاع يلتقي بالفوج الذي أسقط إرهابيي مطماطة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
25
2018

وزير الدفاع يلتقي بالفوج الذي أسقط إرهابيي مطماطة

الأحد 7 فيفري 2016
نسخة للطباعة
وزير الدفاع يلتقي بالفوج الذي أسقط إرهابيي مطماطة

تولى وزير الدفاع الوطني زيارة بعض الوحدات العسكرية والتقى فرحات الحرشاني الفوج الذي تصدى للمجموعة الإرهابية في مطماطة، كما شكر الحرشاني الفوج على المجهود الذي بذلوه في التصدي للمجموعة الإرهابية، قائلا انهم يمثلون صورة للاستثناء التونسي وأن تونس قادرة على القيام بالمستحيل.

كما طمأن وزير الدفاع فرحات الحرشاني كافة التونسيين مبيّنا بأن تونس قادرة على التصدي لأي خطر إرهابي وستستعمل جميع الوسائل العسكرية لحماية البلاد. وفي نفس السياق، قال ان تونس لا يمكن أن تكون دولة مستعملة للسلاح ضد ليبيا أو غيرها ولكنها تقوم فقط بحماية حدودها من التهريب والإرهاب، مؤكدا أن الشعبين التونسي والليبي شعب واحد.

 

الحرشاني: سكان المناطق الحدودية يمثلون عاملا أساسيا في محاربة الإرهاب..

أكد وزير الدفاع الوطني فرحات الحرشاني خلال زيارة الساتر الترابي على الحدود مع ليبيا تواصل ملاحقة الإرهابي الفار والمتورط في أحداث مطماطة.

وأشار إلى أن تلك الأحداث شملت بالإضافة إلى المتهم الفار أربعة إرهابيين آخرين تم إيقاف أحدهم وقضي على ثلاثة آخرين.

وثمّن الوزير المجهود الذي يقوم به أهالي مطماطة والمتساكنين عموما بالمناطق الحدودية والذين كانوا ولا يزالون يمثلون عاملا أساسيا في محاربة الإرهاب خاصة عبر توفير المعلومة.

وفي سياق آخر تحدث الوزير عن وجود خليّة تابعة لما يعرف بتنظيم «داعش» الإرهابي في الجبال التونسية، قائلا بأن تونس بصدد محاربتها عسكريا.

كما أشار إلى أنه لا يعرف العدد الحقيقي للتونسيين المنضوين تحت ذلك التنظيم الإرهابي وأنه وفق المعلومات الإستخباراتية فإن هناك الآلاف من التونسيين المنضوين صلب «داعش» في العالم.

 

آمر الفوج 33 للاستطلاع ببن قردان: ارتفاع قيمة المحجوزات إلى مليوني دينار بعد تركيز الساتر الترابي

قال آمر لواء الأول للفوج 33 للاستطلاع المتمركز بمدنية بن قردان العميد محمّد الشيحاوي أن أشغال الساتر الترابي على الحدود التونسية الليبية أشرفت على نهايتها وأنه لا تزال إلا 5 كيلومترات سيتم الانتهاء منها أسبوع، وفي هذا السياق قال أن الوضع تميز منذ سنة 2011 بالانفلات وأنه مؤخرا ظهر ما يسمّى بتنظيم «داعش» الإرهابي وهو ما أدى إلى السّعي إلى دعم منظومة أمن الحدود الجنوبية الشرقية هذا بالإضافة إلى الوضع الليبي الذي تميّز بعدم الاستقرار.

وأضاف أن منظومة أمن الحدود الجنوبية الشرقية تعيش نقلة نوعية بفضل الساتر الترابي اذ أنه في شهر جانفي من سنة 2015  أي قبل انطلاق أشغال الساتر الترابي بلغت قيمة المحجوزات  على الحدود التونسية الليبية 500 ألف دينار ولكن في شهر ديسمبر من نفس السنة أي في ظل وجود الساتر الترابي ارتفعت قيمة المحجوزات على الحدود التونسية الليبية  إلى مليوني  دينار.

كما قال ان الشريط الحدودي التونسي الليبي يواجه تحديات أمنية في ظل تنامي الهجرة غير الشرعية وتسلل الإرهابيين من المعابر وأيضا تنامي ظاهرة التهريب وخاصة تهريب المواد المدعمة والأسلحة والذخيرة والعملة الصعبة والإرهابيين.

 

برنامج الانتدابات في المؤسسة العسكرية..

قال وزير الدفاع الوطني فرحات الحرشاني أنه بإمكان الشباب التونسي الراغب في العمل بسلك الجيش الوطني التقدم للقيام بالخدمة العسكرية.

وأكّد ان هذا البرنامج سيوفر عددا هاما من مواطن شغل لكل الراغبين في ذلك.يذكر أن رئيس الحكومة الحبيب الصيد أعلن خلال جلسة عامة استثنائية في مجلس نواب الشعب أن الأشخاص الذين سيؤدون واجبهم الوطني أي «التجنيد» سيكونون معنيين بالانتدابات في المؤسسة العسكرية، حيث أشار إلى أن طاقة التجنيد سنويا حددت بـ32 ألفا إلا أن عدد المجندين سنويا لا يتجاوز الخمسة آلاف.

 

الحرشاني: مستعدون لدعم تكوين صحفيين في مجال الدفاع

أكد وزير الدفاع الوطني فرحات الحرشاني على أهمية دور الإعلام في محاربة الإرهاب، ونوّه بالدور الذي يلعبه الإعلام في توعية المواطن، مشدّدا على ضرورة أن يكون الإعلام وسيلة لمحاربة الإرهاب. وأكد  في السياق ذاته على ضرورة تخصص الإعلاميين في عدة مجالات على غرار المجال العسكري، مشيرا إلى أن المؤسسة العسكرية مستعدة لتقديم أي دعم لتكوين إعلاميين مختصّين في المجال العسكري.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة