نرفض ما جاء في كراس الشروط الجديد.. ورؤساء الغرف الجهوية يهددون بالتصعيد - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 18 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
18
2018

رئيسة غرفة رياض الأطفال لـ «الصباح»:

نرفض ما جاء في كراس الشروط الجديد.. ورؤساء الغرف الجهوية يهددون بالتصعيد

السبت 6 فيفري 2016
نسخة للطباعة

أكدت نبيهة كمون التليلي رئيسة الغرفة الوطنية لرياض الأطفال لـ«الصباح» رفض الغرفة القطعي لما جاء في مشروع كراس الشروط الجديد والذي أعدته وزارة المرأة والأسرة لمنح رخص رياض الأطفال الخاصة لتعارضه مع جملة النقاط التي طالبت الغرفة بتحسينها أو تنقيحها في أكثر من مناسبة مشيرة إلى أن الغرفة دعت العودة للعمل بقرار الفتح كما كان معمولا به سابقا وهو الأكثر انضباطا أو المحافظة على كراس الشروط مع إضفاء بعض التعديلات كتكثيف الطب النفسي والمدرسي لرياض الأطفال وتمكين الأولياء من منحة لتسجيل أبنائهم في رياض الأطفال الخاصة.
كما عبرت رئيسة الغرفة عن تفاجؤ أهل القطاع بما جاء في المشروع الجديد من تغييرات تعتبر تعجيزية وتكبل القطاع والمشرفين عليه إلى جانب حذف عديد الحقوق المكتسبة على غرار إلغاء سن الخمس والست سنوات الذين يمثلون ثلاثين بالمائة من الأطفال التي تستقطبهم رياض الأطفال إضافة إلى إلغاء الطابق العلوي وادمج الأطفال الذين أعمارهم لا تتجاوز السنتين والنصف ضمن محاضن الأطفال والمطالبة بتخصيص مكان للأطفال المعوقين وتوفير إطار مختص لهم.
وأشارت المتحدثة إلى جملة اللقاءات التي جمعت أعضاء المكتب التنفيذي لغرفة رياض الأطفال بوزيرة المرأة والأسرة منذ أكتوبر 2015 بمعدل لقاءين كل أسبوع لطرح مشاكل القطاع وعرض جميع المقترحات الخاصة بمشروع تعديل كراس الشروط ليفاجأ  الجميع بحذف كل ما طلب من سلطة الإشراف إضافة إلى إلغاء بعض المكتسبات المضمنة في كراس الشروط.
وذكرت كمون التليلي برفض الغرفة لجملة التحويرات الصادرة بمشروع كراس الشروط الجديد ومن بينها أن يكون الإطار التربوي العامل بالمؤسسة، متحصلا على شهادة من معاهد مختصة في التنشيط الموجه للطفل، في حين انه في أكثر من ثمانين بالمائة من  رياض الأطفال بالأحياء الشعبية ينتدبون إطارا غير مختص.
كما طالبت رئيسة الغرفة بحذف قرار التخلي عن مسافة 200 متر الذي يفصل بين كل روضة وروضة.
رفض المشروع شكلا ومضمونا
كما عبرت رئيسة غرفة رياض الأطفال عن استغرابها من المكتوب الذي ورد عليها من قبل رئيس ديوان وزيرة المرأة والأسرة والذي عبر فيه عن عدم إمكانية إجراء دورات تكوينية استثنائية للعاملين برياض الأطفال متعللا بالفصل 18 من كراس الشروط خلافا لما تم الاتفاق عليه سابقا مع الوزيرة.
وقالت المتحدثة ان الغرفة رفضت المشروع شكلا ومضمونا وتوجهت بمراسلة في الغرض إلى مجلس المنافسة عبرت فيها عن رفضها للمشروع الذي لا يتماشى ومحاضر الجلسات مع وزيرة المرأة وفي حال رفض تعديل ما جاء في مشروع كراس الشروط فان رؤساء الغرف الجهوية يهددون بالتصعيد.

 

جهاد الكلبوسي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد