المرصد السياسي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 15 ديسمبر 2018

تابعونا على

Dec.
16
2018

المرصد السياسي

الجمعة 15 جانفي 2016
نسخة للطباعة

ثورة "عاجزة"

في بلاغ لحزب الاتحاد الشعبي الجمهوري بمناسبة الذكرى الخامسة للثورة، أكّد أن «الثورة في ذكراها الخامسة عجزت عن تحقيق أي هدف من أهدافها». وأضاف الحزب أن « الحكومات المتعاقبة بسياسات فاشلة مستنسخة من بعضها البعض زادت في تدهور الأوضاع باعتماد خيارات اقتصادية بالية أدخلت البلاد في أزمات متتالية وستتواصل.» ويرى الاتحاد الشعبي الجمهوري أن تحقيق أهداف الثورة لن ولم يتحقق في ظل غياب استراتيجيات ورؤى اقتصادية تقطع مع الخيارات السابقة.

يعتبر الاتحاد الشعبي الجمهوري أنه آن الأوان لتغيير فعلي وجذري للمنوال الاقتصادي يمكّن من حماية التونسيين والمؤسسات التونسية و إنقاذ ما يمكن إنقاذه.

 

الأرقام تنصف "الترويكا "

قال أمين عام حزب تونس الإرادة عدنان منصر أن تونس أنجزت عملية تأسيس بأقل التكاليف وأن الأرقام تنصف أداء «الترويكا» رغم الأخطاء مقارنة بالحكومات الأخرى. وفي تعليقه عن ذكرى ثورة 14 جانفي 2011 قال منصر في تدوينة له « نحن متفائلون لا يعرف اليأس ولا الكلل طريقه إلى قلوبنا التي لن تتقن الهزيمة أبدا مهما اختلت الموازين أو بدا لنا أنها تختل أحيانا.» وختم عدنان منصر تدوينته بالقول» كل عام والثورة تؤرق أعداءها وتتمسك بأبنائها تدفع بهم قدما إلى الحياة وتحيي فيهم أملا لا يمكن أن يموت.

 

النهضة مطالبة بتوضيح هويتها..

قال الناشط السياسي المنذر ثابت أمس على أمواج الإذاعة الوطنية أن النهضة مطالبة في مؤتمرها القادم بنص تأسيسي استراتيجي يوضح هويتها وطبيعة علاقتها بالتجربة الاخوانية. وأضاف ثابت أن ما يسوق له رئيس الحركة راشد الغنوشي هو مواقف قد تكون تراجعت تكتيكيا ولكن عمقها لم يتغير. من جهة أخرى بين ثابت أنه يعارض الموقف الذي يعتبر النهضة لا يمكن أن تكون داخل عملية البناء الديمقراطي وأنه تيار فاشي غير ديمقراطي لأن ذلك فيه عودة إلى مواقف بن علي من التيار الإسلامي.

 

النظام البرلماني.. هو الأفضل

وصف رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي الثورة التونسية التي وصلت لطورها الحالي بالمولود التونسي الذي سينطلق في سنته السادسة، مشيرا إلى أن المحيط لم يكن مناسبا إلا أن هذه الثورة تمكنت من إيجاد مناخات عامة في المنطقة. وعبر راشد الغنوشي خلال مداخلة له في ندوة «الثورة التونسية ومستقبل الربيع العربي» التي نظمها مركز الدراسات الإستراتيجية والدبلوماسية عن اقتناعه بأن ما حدث في تونس ثورة حقيقية يمثل الدستور مظهرا من مظاهرها مشيرا إلى أن تونس إزاء عهد جديد فهذه الثورة تريد ان تغير البنى الأساسية في البلد. كما أكد الشيخ راشد الغنوشي أن أفضل الأنظمة الديمقراطية هي الأنظمة البرلمانية مشيرا أن حركة النهضة تنازلت عن ذلك من أجل التوافق والوفاق، قائلا إن من كانوا يصرون على إعطاء صلاحيات للرؤساء كانوا يدافعون عن مصالحهم لأنهم ظنوا أنهم سيكونون رؤساء.

 

نهاية نداء تونس!

عبر القيادي في حركة نداء تونس بوجمعة الرميلي في تدوينة كتبها على صفحته على «الفايسبوك» أمس الخميس عن عدم رضاه على مجريات الأحداث التي شهدها مؤتمر سوسة نهاية الأسبوع الماضي. وقال الرميلي «كان من الصعب علي بأن أكون ضمن قيادة يوم الأحد و استقيل منها يوم الاثنين رغم تفهمي الكامللمن تحرك بهذا الشكل لكنني منذ اليوم الموالي للمؤتمر عبرت للكثير و أولهم حافظ قائد السبسي بأن الحل تعيس للغاية لأنه جاء نتيجة أجواء مكهربة ورغبة صريحة في إفساد المقترح الذي صاغته لجنة 13 المكلفة من الرئيس المؤسس». و أوضح الرميلي أن الخيار الوحيد المطروح عليهم عشية الأحد كان إما القبول بالحل المشوه أو الإعلان الفوري عن نهاية نداء تونس. وأضاف الرميلي أن مقترح لجنة 13 أصبح اليوم منتهي الصلوحية وتجاوزته الأحداث لأن المؤتمر وما قبل المؤتمر أظهر عقليات تشبه التصفية العرقية التي مارسها الصرب على البوسنة والهرسك موضحا أن كل حل ترقيعي سيؤول إلى الفشل على حد قوله.

ومنها فإن نقطة البداية تتمثل في الإقرار بالعمق الفظيع للازمة وطبيعتها المنافية لأي بناء حزبي وضرورة المعالجة بأساليب لا علاقة لها بما كان سائدا حتى الآن.

 رصد: منية

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة