سوسة: وقفة احتجاجيّة لعمال السياحة ..وإذن بصرف 1432 منحة استثنائيّة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 23 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
24
2018

سوسة: وقفة احتجاجيّة لعمال السياحة ..وإذن بصرف 1432 منحة استثنائيّة

الخميس 14 جانفي 2016
نسخة للطباعة
سوسة: وقفة احتجاجيّة لعمال السياحة ..وإذن بصرف 1432 منحة استثنائيّة

نفّذ صبيحة يوم أمس الأول عمال السياحة المسرّحين إثر العمليّة الإرهابيّة التي استهدفت أحد نزل المنطقة السياحيّة بالقنطاوي في الصّائفة الفارطة وقفة احتجاجية رفقة أهاليهم أمام مقرّ الإدارة الجهويّة للشّؤون الاجتماعية احتجاجا على تردّي أوضاعهم الماديّة وتراكم الدّيون وعجزهم عن الإيفاء بتعهّداتهم الماديّة وتسديد فواتير الماء والكهرباء والكراء فضلا عن توفير مقتضيات الحياة اليوميّة وهو ما انعكس سلبا على مستوى عيش أسرهم وفق شهادات البعض منهم وإثر الوقفة الاحتجاجية علمت "الصّباح" من مصادر رسميّة أنّه تمّ عشية تنفيذ الوقفة تحويل المبلغ المالي المخصّص للمنح الاستثنائية بولاية سوسة ووضعه على ذمّة المتصرّف الجهويّ للضّمان الاجتماعي ليتمّ صرفه صبيحة الأربعاء على مستحقّيه ممّن توفّرت فيهم الشّروط بالقائمات التي تمّ ضبطها على المستوى الجهويّ بعد دراسة الملفّات وإحكام التّنسيق بين كلّ الأطراف المتداخلة من مصالح الإدارة الجهويّة للشّؤون الاجتماعية وتفقديّة الشّغل ومصالح الصّندوق الوطني للضّمان الاجتماعي والاتّحاد الجهويّ للشغل بسوسة.

وبالفعل تمّ صبيحة يوم أمس الأربعاء بداية من التّاسعة بالقاعة المغطّاة توزيع منحة بقيمة 150 دينارا على من شملتهم القائمات الاسمية المثبّتة بمحيط القاعة المغطّاة وهو ما بعث بشيء من البهجة والأمل في نفوس المنتفعين في حين أذكى فتيل الاحتجاج والشّعور بالخيبة في نفوس من رؤوا أنّهم حرموا من حقوقهم وهو ما ساهم في إضفاء موجة من التوتّر والأجواء المشحونة رافقت توزيع المنحة الاستثنائية من قبل من لم تشملهم المنحة وعبّروا عن استيائهم الشّديد واستغربوا من المقاييس المعتمدة واعتبروا أن عمليّة الفرز لم تكن مدروسة بالشّكل المطلوب وقد أرجع وليد الرّحيمي المكلّف بالإعلام بجمعيّة أصحاب الحقّ للمعطلين عن العمل بالقطاع الخاصّ الإشكال إلى عدم تشريك ممثّلين عن الجمعيّة في اللّجنة التي تدارست الملفّات وبيّن الرّحيمي أنّ عددا كبيرا من العملة حرموا من المنحة بسبب عدم صرف مستحقّات الصّندوق والحال أن لهم ما يثبت عمليّة الاقتطاع لصالح الصندوق الوطني للّضامن الاجتماعي في بطاقات خلاصهم وحمّل المؤسّسات السياحيّة التي عملوا بها مسؤوليّة ما اعتبره تلاعبا بمصالح العملة.

أنور قلاّلة

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد