المرصد السياسي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 17 أكتوبر 2018

تابعونا على

Oct.
19
2018

المرصد السياسي

الأربعاء 13 جانفي 2016
نسخة للطباعة
مبادرة لجمع الدستوريين

مبادرة لجمع الدستوريين

أوردت إذاعة «جوهرة» أمس خبرا مفاده أن منذر الزنايدي بصدد إجراء مشاورات مع عدد من الشخصيات على غرار مهدي جمعة رئيس الحكومة السابقوتوفيق بكار محافظ البنك المركزي في عهد بن علي وعضو اللجنة المركزية للتجمع المنحل لإطلاق مبادرة جديدة تجمع الدستوريين.

وتتمثل هذه المبادرة التي سيتم الإعلان عنها قريبا في مشروع سياسي مرتكز أساسا على الجانبين الاقتصادي والاجتماعي حيث سيستعين فيه الزنايدي بثلة من الخبراء والفاعلين الاقتصاديين لتقديم بدائل عملية للأزمة في تونس.

وذكرت الإذاعة أن الزنايدي يجري مشاورات سرية مع كل من شقي محسن مرزوق وحافظ قائد السبسي لضم أحدهما إلى المبادرة التي ينوي الإعلان عنها موفى شهر جانفي الجاري في اجتماع شعبي كما سيقع الإعلان عن الطرف الذي انضم للمبادرة من شقي نداء تونس خلال شهر فيفري القادم بعد الانتهاء من المشاورات.

وكان مرزوق قد أكد يوم الاثنين في تصريحات إذاعية أنه بصدد إجراء مشاورات مع وجوه سياسية دستورية بهدف الحاقهم بالحزب الذي ينوي تكوينه عقب انشقاقه عن نداء تونس ملمحا إلى أن منذر الزنايدي أحد أبرز هذه الشخصيات.

 

وزير الخارجية يرد على منتقديه

أكد وزير الخارجية الجديد في حكومة الصيد خميس الجهيناوي في تصريحات إعلامية أمس أن الانتقادات التي طالته بخصوص ترؤسه مكتب تونس في تل أبيب تدل على عدم فهم وإلمام بالسياق التاريخي الذي تم فيه فتح قناة الاتصال مع إسرائيل في إطار مسيرة السلام.وأوضح الجهيناوي أن المتتبع للتاريخ والحيثيات يعلم أن هذا الإجراء جاء بطلب فلسطيني ولدعم الفلسطينيين ولدفع الأطراف المتنازعة في القضية لإيجاد الحل وكانت تونس تسعى للمساهمة في هذا الإطار.

 

تقارب النهضة والنداء خطر على البلاد

أكد وزير السياحة الأسبق جمال قمرة في تصريحات لإذاعة «جوهرة» أن التقارب بين النهضة والنداء والدور الضخم الذي يلعبه رئيس الجمهورية وراشد الغنوشي هو الطاغي على البلاد اليوم وهما من يوجهان الخيارات الكبرى في ذلك الجوانب الاقتصادية.

وأوضح أن هذا التقارب يمكن أن يمثل خطرا إذا وقع على أساسه إقصاء توجهات وأفكار أخرى مخالفة وإذا نبعت منه ممارسات غير ديمقراطية لأن القرارات الفوقية قد تقلص من بناء الديمقراطية الحقيقية المرجوة.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة