آخر تطورات أزمة الحليب بجندوبة: الوالي يلتجئ إلى التصدير.. والاتحاد الجهوي للفلاحين يردّ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Jul.
19
2019

آخر تطورات أزمة الحليب بجندوبة: الوالي يلتجئ إلى التصدير.. والاتحاد الجهوي للفلاحين يردّ

الخميس 31 ديسمبر 2015
نسخة للطباعة
آخر تطورات أزمة الحليب بجندوبة: الوالي يلتجئ إلى التصدير.. والاتحاد الجهوي للفلاحين يردّ

 مازالت إشكالية سكب عدد من الفلاحين الحليب في شوارع مدينة جندوبة وأزمة استيعاب إنتاج الحليب تلقى بظلالها على الأوضاع بالجهة ما دفع بالسلط الجهوية التحرك مؤخرا لإنهاء هذا الإشكال والتوصل إلى حلول جذرية تمكن مربي الأبقار من العمل في ظروف مريحة.

والي جندوبة السيد الحبيب الاسكندراني أدى زيارة إلى معمل الحليب ببوسالم بحث خلالها مع مختلف الأطراف المتداخلة عن حلولا عاجلة لهذه الأزمة منها اللجوء إلى التصدير للقطر الجزائري مؤكدا أنه تم الاتصال بوالي الطارف الذي قبل بالطلب،ما يعني أن المسألة تبقى رهينة إجراءات إدارية بين الطرفين.

زيارة ومقترح والي جندوبة لمدينة بوسالم اعتبرها عدد من الفلاحين متأخرة جدا وفي هذا السياق رد رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحين السيدتوفيق الريابي على المقترح، واعتبره جزئيا ولا يحل المشكل الذي يعاني منه الفلاح بالجهة مطالبا بحلول جذرية تنهي هذه المعاناة التي يعاني منها الفلاح بجندوبة فتواتر الإشكاليات من إتلاف البطاطا والطماطم وصولا إلى سكب الحليب من شأنه أن يضر بالقطاع الفلاحي بالجهة ولابد من التفكير الجيد في مصير الإنتاج وذلك بإحداث وحدات صناعية بالجهة من شأنها أن تضع حدا نهائيا لهذه المعانة وتساهم كذلك في إحداث مواطن شغل لأبناء الجهة.

الفلاحون في ولاية جندوبة يواجهون صعوبات عدة في ترويج الإنتاج ما دفعهم في أكثر من مناسبة إلى إتلاف كميات هامة من المنتوج،وهذا يستدعي من الجهات المعنية التفكير الجيد في بعث وحدات صناعية تتماشى وما تنتجه الجهة من خيرات فلاحية يكون مصيرها الإتلاف في وقت نحن في أشد الحاجة إليه لإطعام بطون فعل فيها الجوع في ظل غلاء المواد الاستهلاكية.

عمار مويهبي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة