الدورة 37 للمهرجان الدولي للواحات بتوزر: 24 ألف ليلة سياحية.. ودفع اقتصادي هام للمنطقة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 19 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
19
2018

الدورة 37 للمهرجان الدولي للواحات بتوزر: 24 ألف ليلة سياحية.. ودفع اقتصادي هام للمنطقة

الثلاثاء 22 ديسمبر 2015
نسخة للطباعة
الدورة 37 للمهرجان الدولي للواحات بتوزر: 24 ألف ليلة سياحية.. ودفع اقتصادي هام للمنطقة

 وسط مؤشرات واعدة تحتضن مدينة توزر من 24 إلى 27 ديسمبر الجاري فعاليات الدورة السابعة والثلاثين للمهرجان الدولي للواحات الذي حظي هذه السنة بدعم استثنائي من وزارة السياحة قدره 250 ألف دينار وأكثر من 60 ألف دينار من وزارة الثقافة كما أشارت إلى ذلك هيفاء جبس المكلفة بالاتصال والإعلام والتي أكدت أن هذه التظاهرة ستشهد مشاركة فرق تونسية وعربية وأوروبية وسيتم تنظيم أكثر من 78 لوحة فنية تجمع بين الموسيقى والرقص والمناظرات الشعرية إلى جانب تظاهرات للتعريف بالتراث الشعبي لربوع الجريد ولإنجاح هذه الدورة تم تسخير ألف شاب وشابة للإحاطة بضيوف المهرجان والمساهمة في تنفيذ مختلف الفعاليات والتعابير التي يحتوي عليها برنامج المهرجان وفي سياق متصل كشف عبد الواحد المبروك المدير الفني للدورة الجديدة عن أهم محاور هذه التظاهرة التي سيتم من خلالها التركيز على البعد التراثي لجهة الجريد من خلال إقامة مجموعة من العروض التابعة من صميم واقع الجهة بالإضافة إلى إقامة كرنفال ضخم كما سيكون ضيوف ولاية توزر ورواد المهرجان من أبناء الجريد على موعد مع عروض فرجوية متنوعة تؤثثها فرق عالمية من بلجيكيا ومالي وطوارق ليبيا والجزائر بالإضافة إلى فرق قادمة من فرنسا.

الامتياز للسياحة الداخلية

هذا ويمثل المهرجان الدولي للواحات بتوزر القاطرة الداعمة للعديد من القطاعات الحيوية منها السياحية والاقتصادية والتنموية حيث وحسب المؤشرات الصادرة عن المندوبية الجهوية للسياحة بتوزر يؤكد محمد الصايم المندوب الجهوي للسياحة على أنه تم تسجيل إقبال للسياحة الداخلية على الجهة من ذلك تسجيل 24 ألف ليلة سياحية خلال العشرية الأخيرة من الشهر الحالي كما ستشهد الجهة حسب ما صرح به مندوب السياحة بتوزر استضافة وفود أجنبية لمواكبة فعاليات المهرجان الذي سيحظى بتغطية إعلامية واسعة النطاق خاصة وأن الديوان الوطني التونسي للسياحة قد وجه الدعوة لعديد الوفود والتلفزات الأجنبية من تشيكيا والجزائر وفرنسا وروسيا وألمانيا.

حملات نظافة استثنائية

وفي سياق متصل تم تحسيس الفاعلين في القطاع السياحي من أجل اتخاذ كل التدابير الضامنة لإنجاح العطلة المدرسية لا سيما توفير أوفر حظوظ النجاح للدورة الجديدة للمهرجان الدولي للواحات الذي يعتبر مناسبة هامة لتحريك المشهد السياحي والاقتصادي من خلال ترويج التمور ومنتوجات الصناعات التقليدية وتنشيط الفضاءات ذات العلاقة بالقطاع لاسيما دور الضيافة والنزل والمطاعم السياحية والمنتزهات حيث تكثيف حملات النظافة داخل المدينة وفي المسالك السياحية لتكون توزر في أبهى حلة خلال عطلة الشتاء سيما بعد كسب ثقة السائحالتونسي للوجهات السياحية بجهات توزر وقفصة وقبلي حيث أصبح هذا السائح عامل إنعاش للحركة الاقتصادية بهذه الربوع لذلك تم وفي إطار استعداد جهة قبلي احتضان فعاليات التظاهرات الدولية لاسيما المهرجان الدولي للصحراء بدوز والمهرجان الدولي للتمور بقبلي وفتح نزلين سياحيين من جديد بعد إغلاقهما وذلك استعدادا لاستقبال الوفود السياحية من تونس وخارجها هذا ويعلق الجميع أمالا عريضة على هذه الفترة التي تشهد عادة انتعاشة للسياحة الداخلية في ظل عزوف الأجانب المتواصل على زيارة بلادنا.

الهادي زريك

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة