نهائيات كاس إفريقيا لأقل من 23 سنة: البداية الموفقة لنسور قرطاج لـم تحجب النقائص - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 22 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
23
2018

نهائيات كاس إفريقيا لأقل من 23 سنة: البداية الموفقة لنسور قرطاج لـم تحجب النقائص

الاثنين 30 نوفمبر 2015
نسخة للطباعة
التعديلات ضرورية غدا ضد السنغال
نهائيات كاس إفريقيا لأقل من 23 سنة: البداية الموفقة لنسور قرطاج لـم تحجب النقائص

بدات اول امس السبت رحلة نسور قرطاج على درب الترشح للمرة الخامسة الى الالعاب الاولمبية... المنتخب الوطني افتتح مشواره في نهائيات «الكان» لاقل من 23 سنة بالسنغال بانتصار هامعلى المنتخب الزمبي 2 - 1وأمضى المهاجم هيثم الجويني هدفي أبناء ماهر الكنزاريبتصويبتين راسيتين في الدقيقتين 4 و84 أما هدف زمبيا فسجله كاب مامبا في الدقيقة.14

 الواقعية قبل الأداء

 لم يقدم المنتخب الوطني التونسي خلال مباراة أول أمس الأداء المنتظر إذ كان مردود المجموعة متواضعا وقبل زملاء الحارس بن حسن اللعب في اغلب ردهات المقابلة لاسيما وان المهاجم الجويني كان منعزلا في الخط الأمامي كما أن خط وسط الميدان كان شبه غائب لاسيما على مستوى البناء الهجومي فضلا عن الهفوات الفردية الفادحة ولعلالكيفية التي سجل بها المنتخب الزمبي هدف التعادل تدل على الهفوات التي ارتكبها الخط الخلفي ... ومن حسن حظ المنتخب الوطني انه عرف كيف يتجاوز الوضعيات الصعبة ومن ثمعدم قبول أهداف أخرى.. فابناء الكنزاري كانوا واقعيين وتمكنوا من حسم مصير المقابلة في وقت حساس للغاية بفضل الإمكانيات المتميزة للثنائي الرجايبي وبقير ونجاعة هيثم الجويني.

تالتعديلات ضرورية

التعديلات خلال مقابلة الغد ضد منتخب السنغال تبدو مؤكدة وضرورية حتى يتحسن الأداء ويتجاوز المنتخب الهنات التي وقع فيها ومن غير المستبعد ان تطال التحويرات الخط الخلفي اذ ينتظر ان يلعب ياسين مرياح في المحور بدلا من الصديق الماجري كما أن فرضية اللعب بثلاثة مدافعين محوريين تبدو واردة وعليه فان المحور سيضم كلا من المشاني ومرياح وكشك على أن يلعب علي العابدي في خطة ظهير أيسر

الغندري أساسي

 مبدئيا ينتظر أن يلعب الغندري أساسيا في لقاء الغد ضد السنغال بدلا عن احمد خليل الذي غادر الميدان مصابا ضد زمبيا.

لا تغيير في الهجوم

 لن يطرأ أي تحوير في الخط الأمامي اذ سيجدد الكنزاري ثقته في الثنائي الرجايبي والجويني الذي استعاد نجاعته في مباراة زمبيا.

 مباراة صعبة والحذر واجب

 المباراة غدا ضد السنغال والتي تنطلق على الساعة السابعة بتوقيت تونس بملعب ليوبارد سيدار سينغور لن تكون سهلةإطلاقا اذ يتعين على الفريق الوطني الاستعداد لهذه المواجهة نظرا للإمكانيات الهائلة للمنافس والذي يضم في صفوفه 8 لاعبين محترفين في البطولات الأوروبية

 كما أن المنافس يلعب أمام جماهيره وعلى ميدانه وتألق خلال المباراة الأولى بفوزه على جنوب إفريقيا 3/1

نتائج الجولة الأولى

تونس - زمبيا 2 - 1

 -السنغال- ج. إفريقيا 3 - 1

 مقابلتا اليوم

 س16: جنوب إفريقيا - زمبيا

 س19: تونس-السنغال

 المنذر العوني

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة