اصدارات: «العميد فتحي زهير.. الوساطة الضائعة في الخلاف البورقيبي اليوسفي» للأستاذ فاخر الرويسي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 17 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
17
2018

اصدارات: «العميد فتحي زهير.. الوساطة الضائعة في الخلاف البورقيبي اليوسفي» للأستاذ فاخر الرويسي

الثلاثاء 24 نوفمبر 2015
نسخة للطباعة
اصدارات: «العميد فتحي زهير.. الوساطة الضائعة في الخلاف البورقيبي اليوسفي» للأستاذ فاخر الرويسي

هذا الكتاب الصّادر حديثا عن «دار تونس للنّشر» بإمضاء الأستاذ فاخر الرّويسي والّذي عرض فيه مؤلّفه مسيرة أحد أعلام النّضال الوطني والمحاماة التّونسيّة العميد المرحوم فتحي زهير يمثّل ـ لا فقط ـ بحثا تاريخيّا مستفيضا وموثّقا بالشّهادات والوثائق في سيرة ومسيرة هذه الشّخصيّة الوطنيّة التّاريخيّة المناضلة صلب الحركة الوطنيّة قبل الاستقلال وفي المحاماة والنّشاط الرّياضي في تونس ـ قبل الاستقلال وبعده ـ وانّما أيضا لمسة وفاء علميّة و»أكاديميّة» لروح العميد فتحي زهير الّذي «تناسته» الدّراسات التّاريخيّة ولم تفه حقّه بصفته شخصيّة وطنيّة فذّة شاركت بفعاليّةوبروح وطنيّة عالية في النّضال الوطني من أجل الاستقلال ثمّ ـ لاحقا ـ في بناء مؤسّسات الدّولة الوطنيّة وفي النّهوض بعديد الأنشطة في المجال الرّياضي والمهني والاجتماعي..

مسيرة وثائق وشهادات..

الكتاب يقع في 312 صفحة من الحجم المتوسّط وينقسم الى ثمانية فصول

- الفصل الأوّل عرض فيه المؤلّف بيبلوغرافيا المرحوم فتحي زهير..مولده ـ نشأته ـ تعليمه وهجرته إلى فرنسا..

- أمّا الفصل الثاني فقد خصّصه لجوانب من مسيرة فتحي زهير الرّياضيّة لاعبا ومسيّرا ومسؤولا..

- الفصلان الثّالث والرّابع عرض من خلالهما المؤلّف شخصيّة فتحي زهير السّياسي منذ انتفاضة 9 أفريل 1938.. مرورا بانخراطه في العمل الوطني ووصولا الى تولّيه وزارة الصحّة بعد الاستقلال..

- الفصل الخامس عن فتحي زهير الدّبلوماسي..

- أمّا الفصل السّادس فعن فتحي زهير المحامي

- في حين وقع تخصيص الفصل الثّامن لمضمون الشّهادات الّتي حصل عليها المؤلّف من شخصيّات سياسيّة ووطنيّة مختلفة وكذلك من أفراد أسرة فتحي زهير المضيّقة والموسّعة..وهي شهادات سلّطت الضّوء على قيمة هذا العلم والشّخصيّة الوطنيّة التّاريخيّة وأهميّة الدّور الّذي لعبه عبر مسيرته في عديد المجالات السّياسيّة والحقوقيّة والرّياضيّة..

علما أنّ مقدّمة الكتاب جاءت بإمضاء السيّد الطيّب البكّوش الوزير الأوّل الأسبق وتحدّث فيها بأسلوب سلس عن الأستاذ فتحي زهير ونضالاته..

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة