نابل: عندما تتحول مقبرة إلى زريبة ومصب للمياه المستعملة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

May.
24
2019

نابل: عندما تتحول مقبرة إلى زريبة ومصب للمياه المستعملة

الأحد 22 نوفمبر 2015
نسخة للطباعة
نابل: عندما تتحول مقبرة إلى زريبة ومصب للمياه المستعملة

 تشكو مقبرة سيدي بوعرقوب التابعة لمعتمدية بوعرقوب (ولاية نابل) من الإهمال الذي وقفنا عليه خلال زيارة ميدانية قامت بها الصباح لأخذها كعينة عن حالة المقابر بجهة الوطن القبلي.

عن مقبرة سيدي بوعرقوب التي تقع وسط تجمع سكني التقينا بأحد من جاؤوا لزيارة قبور ذويهم المدفونين هناك وهو عبد العزيز اللواتي الذي وجدناه في حالة نفسية سيئة متأثرا بحالة المقبرة أين توارى والدته التراب، فقال : المقبرة مهملة رغم وجود عامل مكلف تم تعيينه منذ حوالي 5 سنوات فأنا أتردد على المكان دائما ولا أرى له أثرا وحتى الزاوية مغلقة ولا تفتح إلا في المناسبات مثل الأعياد الدينية...التجمع السكني المجاور يهدد المقبرة حيث قام أحد القاطنين هناك بفتح ثقب في الجدار المجاور للمقابر ليلفظ المياه المستعملة داخل المقبرة وهذا اعتداء صارخ ومس من حرمة الأموات ...وأنا أتساءل أين السلط المعنية للتدخل وردع المخالفين. كما تساءل محدثنا عن غياب الماء بالمقبرة وقلة العناية بمقر الزاوية. مقترحا تكوين لجنة تتولى صيانة المقبرة.

أوساخ وأغنام ترعى

وجدنا خلال زيارتنا أوساخا في ركن من أركان المقبرة أفادنا أحد الذين إلتقيناهم أن أحد الأجوار قام بإلقائها وهنا نتساءل لماذا لم يتم مطالبته بتنظيف المكان أو ردعه إذا لم يستجب لذلك. كما أن المقبرة مجالا لرعي الأغنام التي تتجول بين القبور وكأنها في حقل. وأكثر من ذلك فقد أرشدنا بعض الحضور أن المقبرة ملاذ للغرباء الذين يفضلون الجلوس بها ليلا للإتيان بأفعال دنيئة مثل السكر وغيره...

حي سكني بين المقبرة والوادي

تعاني المحلات السكانية المجاورة للمقبرة عدة نقائص عددها لنا السكان أبرزها أنهم مجبرون على العبور إلى منازلهم عبر المقبرة وهم يطالبون ببناء جسر على الوادي المجاور لتسهيل العبور، كما يطالبون بتزويدهم بالغاز الطبيعي الذي توسعت شبكته بمعتمدية بوعرقوب دون أن يشمل حي الزاوية المذكور . هذا الحي بين المقبرة والوادي في وضعية تستحق العناية من طرف السلط المعنية.

الوادي معضلة بيئية

يمثل الوادي معضلة بيئية بسبب الأوساخ المتراكمة والمياه المستعملة التي تتدفق فيه. وهنا يطرح السؤال، كيف يحصل هذا وبوعرقوب مغطاة بشبكة التطهير منذ سنوات . فسيلان مياه الصرف الصحي الذي عايناه خلال زيارتنا يؤكد أن خللا ما على مستوى الشبكة ومصالح التطهير لم تتدخل رغم تنديد المواطنين بذلك وهنا لابد من إيجاد حل عاجل لإثبات نجاعة شبكة التطهير بالمنطقة التي تشكو عدة إخلالات حسب تأكيد السكان الذين يطالبون مصالح التطهير بالتوقف عن الحلول الترقيعية والتعامل بالنجاعة المطلوبة طبق المواصفات الفنية مثل قطر القنوات وعمليات التنظيف التي من المفروض أن تتم خلال فصل الصيف بجودة عالية تحسبا لكل طارئ خلال موسم الأمطار.

هذا كما نشير إلى حالة الطريق المؤدية إلى التجمعات السكانية التي تقع في اتجاه مقبرة بوعرقوب والتي تنتظر التعبيد لتسهيل عبور الأهالي.

كمال الطرابلسي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة