الانتصاب الفوضوي في نابل: ظاهرة في استفحال... حلولها متوفرة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Jul.
19
2019

الانتصاب الفوضوي في نابل: ظاهرة في استفحال... حلولها متوفرة

الجمعة 13 نوفمبر 2015
نسخة للطباعة
الانتصاب الفوضوي في نابل: ظاهرة في استفحال... حلولها متوفرة

 ظاهرة الانتصاب الفوضوي تفاقمت بدرجة كبيرة بمدينة نابل خاصة بعد الثورة وبقيت تبعاتها وآثارها إلى حد اللحظة حيث اتخذ الباعة من الأرصفة والممرات المخصصة للمترجلين أماكن يعرضون فيها سلعهم حيث يضطر العديد من المواطنين إلى استعمال الطريق عوضا عن الرصيف نظرا للاكتظاظ الذي يتسبب في إقبال نسبة كبيرة من المارة على هذه السلع لرخص ثمنها، ويتمركز هؤلاء الباعة بعدة مناطق حيوية بوسط المدينة على غرار منطقة «سيدي معاوية» وبالقرب من مستشفى محمد التلاتلي ومنطقة «الأحواش» بالقرب من محطة الحافلات، ومما زاد الطينة بلّة الإقبال الكبير على تلك السلع وهو ما نتج عنه مشاهد أقل ما يقال عنها أنها مؤسفة أثارت في عدة مناسبات حفيظة مستعملي الطريق والرصيف من قبل المواطنين وزوار المدينة.

ظاهرة الانتصاب الفوضوي تعاني منها أغلب مناطق الجمهورية وليست حكرا على مدينة نابل، ولئن عجز بعض المسؤولين ببعض الجهات على إيجاد الحلول للقضاء عليها نهائيا فإن الحلول تبقى متوفرة بمدينة نابل وما على المتدخلين في الموضوع إلا إيجاد الصيغ الكفيلة لتحقيقها على أرض الواقع من ذلك تواجد مساحة شاسعة كانت مخصصة منذ وقت طويل لبيع الفلفل فأضحت مرتعا للمنحرفين والكلاب الضالة بسبب عدم استغلالها منذ سنوات وتبقى الأسباب مجهولة بالنسبة للمواطن العادي إلى حد الآن.

هذه المساحات الشاسعة يمكن استغلالها لاستقطاب المنتصبين داخلها بذلك تكون البلدية قد ضربت عصفورين بحجر واحد من ذلك القطع مع مظاهر الاكتظاظ والانتصاب الفوضوي وتوفير فضاءات مهيأة للمنتصبين مع ضمان مداخيل إضافية للبلدية من عائدات تسويغ تلك الفضاءات.

ابن الوطن القبلي 

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة