نابل: وادي الربط خطر يهدد المدينة العتيقة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

May.
21
2019

نابل: وادي الربط خطر يهدد المدينة العتيقة

الأربعاء 11 نوفمبر 2015
نسخة للطباعة

 كلما نزلت الأمطار بكميات كبيرة أو متوسطة إلا وغمرت المياه الأنهج والأزقة خاصة بمدينة نابل العتيقة وذلك من جراء فيضان وادي الربط المعروف بتأثيره منذ القدم إذ يشكل خطرا حقيقيا بجداول المياه المتأتية من الجهة الشمالية للمدينة لانتصابها في مكان منخفض منذ إحداثها ما جعلها عرضة للفيضانات على الدوام حتى ولو كانت كميات الأمطار غير كبيرة ذلك انها محاصرة بوادي سيدي موسى شرقا ووادي سوحيل غربا لذلك فنابل مدينة ليست مهددة فقط بفيضان الأودية بل أيضا من البحر وقد حصل ذلك منذ أكثر من 3 سنوات عندما هاج البحر فحطم الحواجز الصخرية وتسربت مياهه إلى اليابسة وذلك على مستوى شاطئ نابل.

ولتوفير الحد الأدنى لحماية المدينة من الفيضانات وهو مشروع حظي سابقا ومنذ سنوات بدراسات وخصصت له اعتمادات لكن لم يتم تفعيله كاملا إذ اقتصر الأمر على وادي سيدي موسى وسوحيل بالجهر والبناء والترميم والتنظيف أحيانا، بينما الروافد والمجاري المائية التي تتوسط الواديين الرئيسيين لازالت على حالها. والحل يكمن ولو نسبيا في إحداث تقاطعات وتغيير مجاري مياه الأمطار على مستوى منطقة غار الطفل والحي الصناعي إلى واديين صغيرين أحدهما يصب في وادي سيدي موسى والآخر يصب في وادي سوحيل وكلاهما يصبان في البحر وبذلك تتقلص أثار وادي الربط الذي ما انفك يترك أوضاعا بيئية سلبية كالفضلات والأوساخ والأوحال التي تغمر مدينة نابل العتيقة وتعطل حركة المرور خاصة بالنسبة للمترجلين وتكبد البلدية وديوان التطهير وإدارة التجهيز وديوان البريد مصاريف وأيام عمل إضافية كانت عند الجميع غير منتظرة.

مستوري العيادي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة