في زيارة وفد ألماني إلى مدنين: رسالة طمأنة.. وحرص على مواصلة التعاون - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Jul.
17
2019

في زيارة وفد ألماني إلى مدنين: رسالة طمأنة.. وحرص على مواصلة التعاون

الجمعة 16 أكتوبر 2015
نسخة للطباعة
في زيارة وفد ألماني إلى مدنين: رسالة طمأنة.. وحرص على مواصلة التعاون

غادر صباح أول أمس الوفد الألماني الممثل لمنظمة افو ودار الشباب شتافهنقن الألمانية مطار جربة جرجيس الدولي بعد زيارة تواصلت أسبوعا شملت العديد من معتمديات ولاية مدنين وتندرج هذه الزيارة في إطار تعاون مشترك انطلق منذ 22 سنة بين المركب الشبابي بمدينة جربة حومة السوق من ولاية مدنين والمنظمة ودار الشباب المذكورتين أعلاه.

وعبر الوفد الألماني في السهرة الختامية التقييمية المنتظمة ليلة الأربعاء بمضيف الشباب بمدينة جربة حومة السوق من ولاية مدنين التي حضرها المندوب الجهوي للشباب والرياضة بمدنين عبر عن إعجابه للفوائد التي خرج بها من خلال هذه الزيارة والمتمثلة في التجربة التونسية المتصلة باستقبال الوافدين واللاجئين من ليبيا نتيجة الأحداث التي عرفتها هذه الأخيرة سنة 2011 من خلال ما قام به الهلال الاحمر التونسي بمدنين بالتعاون مع باقي المنظمات الانسانية التونسية ومن خارج ارض الوطن والحكومات التونسية بالرغم من الفترة الانتقالية التي كانت تمر بها تونس بعد 14جانفي 2011.

دائما في المجال الاجتماعي التضامني أشاد الوفد الألماني بتجربة جمعية التنمية المستديمة والتعاون الدولي بمعتمدية جرجيس من ولاية مدنين في مجال الإحاطة بالشباب الذي عاد بصفة طوعية إلى تونس قادما من فرنسا وتتمثل هذه الإحاطة في تمكين الشباب بمساعدات مالية لإحداث مشاريع لحسابهم الخاص في مجالات المهن الحرة والخدمات والصيد البحري.

وبلغ عدد المستفيدين 242 شابا من هذا البرنامج موزعين علي ولايات مدنين -تطاوين -قفصة -قابس- القصرين سيدي بوزيد في إطار اتفاقية بين هذه الجمعية والوكالة الفرنسية للهجرة والإدماج التي رصدت 4 مليون و300 ألف دينار للمستفيدين في شكل منح ومساعدات.

وفي سياق متصل بالعمل الجمعياتي عبر الوفد الأماني عن إعجابه بتجربة جمعية الشباب بزمور من معتمدية بني خداش من ولاية مدنين التي رغم تواجدها في اعلى الجبال نجحت في توظيف خصوصيات المنطقة الفلاحية والجبلية الى مشاريع اقتصادية تعود بالنفع على المتساكنين وعلى المنطقة ككل.

وفي المجال السياحي لاحظ الوفد الالماني التطور الذي عرفه القطاع السياحي على مستوي البنية الاساسية والخدمات وانهم سيتحدثون عن ما شاهدوه لأصدقائهم الالمان ومشيرين في هذا الصدد إلى انهم سيوجهون رسائل طمانة لكل من يريد التحول الى المنطقة السياحية جربة جرجيس من ولاية مدنين كما انهم يحملون صور جميلة عن اللحظات التي قضوها على الشاطئ وداخل بحر جربة وانهم شعروا بالامن التام . وعبر اعضاء الوفد الالماني عن انبهارهم بالروابط الاسرية المتماسكة التي تتميز بها العائلات التونسية وهو ما لمسوه لدى استضافتهم من قبل عائلة بمدينة بنقردان من ولاية مدنين وان هذه الروابط فقدوها في المانيا منذ زمن بعيد.

كما تحدث الوفد الالماني عن استعداده لمواصلة هذا التعاون في قادم السنوات وتطويره وتدعيمه مشيرن إلى ان برنامج هذه السنة والذي شمل ايضا دور الشباب ببن قردان وجرجيس ومقر المندوبية الجهوية للشباب والرياضة ومقر اذاعة تطاوين ومتحف ذاكرة الارض بتطاوين ووحدتين سياحيتين بنفس المدينة حقق اهدافه على جميع المستويات، متوجهين بالشكر لكل من حرص على انجاحه وتنفيذه وانهم لمسوا ان الحياة في ولايتي مدنين وتطاوين تسير بصفة عادية.

وردا على سؤال توجه به رئيس مصلحة الشباب بالمندوبية الجهوية للشباب والرياضة بمدنين خلال السهرة الختامية التقييمية هل يعيدون التجربة لو تتاح لهم الفرصة خلال السنة المقبلة فكانت الاجابة ودون تردد بنعم.

ونشير في الاخير الى ان هذه الزيارة للوفد الالماني تأتي ردا علي زيارة قام بها وفد يمثل المندوبية الجهوية للشباب والرياضة بمدنين الى المانيا خلال هذه الصائفة والتي شملت العديد من الفضاءات والمؤسسات والمدن الألمانية.

 ميمون التونسي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد