توزر: نداء استغاثة من متساكني منطقة «حفر الطين» - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 19 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
19
2018

توزر: نداء استغاثة من متساكني منطقة «حفر الطين»

الجمعة 16 أكتوبر 2015
نسخة للطباعة
بطء وتأخير في إنجاز مشاريع التطهير
توزر: نداء استغاثة من متساكني منطقة «حفر الطين»

اشكاليات بيئية خطيرة يعاني منها متساكنو منطقة حفر الطين بسبب سيلان الصرف الصحي بالشوارع والتي أصبحت تتسبب في تلوث بيئي بهذه المنطقة المحاذية للموقع الذي يطلق عليه اسم حماية توزر من الفيضانات إلا أن العكس هو الذي يحصل جراء هذا الوضع البيئي المزري ويطالب المتساكنون بالإسراع بتجديد قنوات الصرف الصحي حتى لا تحصل الكارثة ويتخلص هذا الحي من الروائح الكريهة ومن الناموس وغيره من الحشرات الطائرة أو السامة ووضعية منطقة حفر الطين بمدينة توزر وخصوصا عمل محطة الضخ تستوجب الصيانة والحرص على أن تكون المعدات المركزة بها في حالة جاهزة، بعد التفطن إلى وجود تسربات في العديد من النقاط للمياه المستعملة باتجاه الحوض المنجز في إطار مشروع حماية مدينة توزر من الفيضانات بحفر الطين وهو ما يؤثر سلبا على المنشآت والمعدات المنجزة علاوة على المحيط السكني المحاذي للحوض وقد عانى المتساكنون الأمرين خلال أمطار 2007 التي تسببت في سقوط العديد من المنازل وشردت مئات العائلات التي تم إيواؤها آنذاك بعدد من الفضاءات الخاصةكما غمرت مياه الأمطار وقتها هذه المنازل وأتلفت التجهيزات المنزلية وعاش المتساكنون أزمة بيئية حقيقية لعدم قدرة الحوض على استيعاب مياه الأمطار ومنذ ذلك التاريخ بقيت الأوضاع على حالها ولا بد من الإسراع بصيانة وتوسعة هذا الحوض حتى لا تحصل الكوارث مرة أخرى علما وأن أكثر من مليون دينار صرفت من أجل تحويل حفر الطين إلى مشروع حماية توزر من الفيضانات ولكن ذلك لم يمنع من حصول الإشكاليات البيئية.

مطلوب تدخل عاجل

ونحن على أبواب مواسم ممطرة يأمل متساكنو حي منطقة حفر الطين في تدخل عاجل لمعالجة بعض الإخلالات المسجلة بشبكة المياه المستعملة في جزئها الكائن بمحيط محطة ضخ مياه الأمطار ضمانا لحسن أشغال المحطة وتركيز عمال حراسة قربها لتلافي تراكم الأوساخ حولها والتي قد تتسبب في امتداد القنوات المركزة بها وأعطاب فنية بمعداتها بالإضافة إلى العمل على صيانة كافة مكونات محطة الضخ بهذهالمنطقة التي تضررت كثيرا جراء تراكم مياه الأمطار بها، هذا وجراء تنفس الهواء الملوث يعاني العديد من متساكني حي حفر الطين من أمراض الحنجرة والرئتين في حين ارتفعت نسبة الإصابة بمرض السرطان إلى جانب ما يعاني منه المتساكنون من روائح كريهة أقضت مضاجعهم وعششت في محيطات محلاتهم الحشرات وتكاثرت مثل العقارب والناموس والذباب وصار الوضع يمثل خطرا يهدد سلامتهم جراء المياه المتعفنة في الشوارع والتي تتسرب إلى منازلهم.

 

بطء وتأخير في إنجاز مشاريع التطهير

تشهد مدينتا تــوزر ونفطة تواصل أشغال تهذيب شبكة التطهير ومن مكوناتها تهذيب 13 ألف متر خطي من العنوان بتكلفة قدرها مليون و420 ألف دينار وهو مشروع مبرمج للإنجاز بين 2008 و2012 لكن إلى حد الآن توقفت الأشغال في نسبة أشغال 95 % دون أن تنتهي. ومن بين مشاريع المبرمجة تطهير أحياء بوليفة وعباس والسلام بتوزر باعتماديقدر بـ400 ألف دينار إلا أن هذا المشروع يشهد أيضا تأخيرا في الإنجاز بسبب ضعف إمكانيات المقاول ومن مكوناته مد 8100 متر خطي من قنوات وربط 570 مسكنا بالشبكة العمومية للتطهير وانجاز محطة ضخ وهذا المشروع مبرمج للإنجاز في سنتي 2012 و2013.

مشاريع 2015

وضمن المشروع الرابع لتطهير الأحياء الشعبية في قسطه الثاني تمت برمجة تطهير حي التحرير والنزهة بنفطة لسنة 2015 وتتضمن الأشغال من 3700 متر خطي من القنوات وربط 230 مسكنا بالشبكة العمومية للتطهير بـ350 ألف دينار بالإضافة إلى تهذيب محطة الضخ منطقة حفر الطين بتوزر من خلال تهذيب الهندسة المدنية والتجهيزات بـ270 ألف دينار هذا إلى جانب تهذيب الشبكة بكل من دقاش وتوزر ونفطة من ذلك تهذيب 5.5 كلم من القنوات وتركيز 420 صندوق ربط بـ540 ألف دينار لكن شارفت 2015 على الانتهاء وأشغال هذه المشاريع لم تنطلق بعد لتبقى حبرا على ورق لا غير.

الهادي زريك

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة