في مجلس نواب الشعب: الشروع في نقاش مشروع القانون المتعلق بمجلس التونسيين بالخارج - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 13 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
14
2018

في مجلس نواب الشعب: الشروع في نقاش مشروع القانون المتعلق بمجلس التونسيين بالخارج

الثلاثاء 13 أكتوبر 2015
نسخة للطباعة
◄ جدل حول الصبغة الاستشارية.. والتقديرية للمجلس

شرعت لجنة شؤون التونسيين بالخارج بمجلس نواب الشعب أمس في نقاش مشروع القانون المتعلق بإحداث مجلس وطني للتونسيين المقيمين بالخارج وبضبط مشمولاته وتركيبته وطرق تسييره، وبين نوابها خلال اجتماعهم المنعقد بقصر باردو أنه من الضروري توسيع صلاحيات هذا المجلس حتى يستجيب لتطلعات الجالية التونسية بالخارج حيثما وجدت. وقال رئيسها النائب عن الاتحاد الوطني الحر توفيق الجملي «إن المطلوب من نواب اللجنة وهم يناقشون هذا المشروع البحث عن أرضية توافقية قصد المصادقة عليه خلال الجلسة العامة في إطار من الأريحية».

 

وذكرت النائبة عن نداء تونس ومقررة اللجنة خولة بن عائشة أنها كانت تود لو أخذت الحكومة مقترحات اللجنة بعين الاعتبار قبل أن تحيل المشروع على مجلس نواب الشعب خاصة في ما يتعلق بالصلاحيات الموكولة لمجلس التونسيين بالخارج، وبينت أن مجلس التونسيين بالخارج يجب أن يكون همزة وصل بين دولة الإقامة والدولة التونسية، وأشارت النائبة عن نفس الكتلة ناجية بن عبد الحفيظ إلى معضلة غياب هيكل وحيد يدير شؤون التونسي بالخارج وبينت أنه حان الوقت لوضع حد لهذا المشكل.   
أما النائب عن حركة النهضة ماهر مذيوب فاعتبر أن المشروع جاء على مقاس الجالية التونسية بالدول الأوروبية ولم يأخذ بعين الاعتبار خصوصيات الجالية التونسية بالدول العربية. وبين النائب عن نفس الكتلة رمزي بن فرج أنه لا يعترض على أن يكون للمجلس صبغة استشارية وذكر أن هذا الأمر لا يحد من قيمته، وفي المقابل أكد النائب عن الجبهة الشعبية أيمن العلوي على أن هذا المجلس يجب أن تكون له صبغة تقريرية، لأن الاقتصار على إبداء الرأي سيحد من قيمته وأضاف أن المجلس مطالب بأن يأخذ بعين الاعتبار خصوصيات الجالية التونسية حيثما وجدت في جميع أصقاع الدنيا.

نقاش الفصول
عند نقاش مشروع القانون فصلا فصلا، اختلفت آراء النواب حول طبيعة هذا المجلس: هل هو استشاري أو تقريري، وتشبث نواب النهضة دون غيرهم بأن يكون دوره استشاري، ونص المشروع على إحداث مجلس استشاري يسمى «المجلس الوطني للتونسيين المقيمين بالخارج» يكون مقره تونس العاصمة. ويتمتع بالشخصية القانونية والاستقلالية الإدارية والمالية وتلحق ميزانيته ترتيبيا بالميزانية العامة للدولة وتكون تابعة لميزانية الوزارة المكلفة بالشؤون الاجتماعية. وتوافق النواب على تغيير كلمة وزارة الشؤون الاجتماعية بالوزارة المكلفة بالتونسيين بالخارج لكنهم لم يتفقوا حول طبيعة المجلس.
وفي ما يتعلق بمهام المجلس، توافق نواب اللجنة على ضرورة استشارته أيضا في موضوع الاتفاقيات الدولية والمعاهدات المتعلقة بشؤون التونسيين بالخارج، ونص المشروع على أنه يتولى المجلس إبداء الرأي في السياسة الوطنية في مجال العناية بالتونسيين المقيمين بالخارج وسبل الاستفادة من خبراتهم وكفاءاتهم، واقتراح التدابير التشريعية والترتيبية التي تساهم في تعزيز مساهمة التونسيين المقيمين بالخارج في التنمية الوطنية الشاملة واقتراح الآليات الكفيلة بتعزيز روابط الجالية بالوطن والحفاظ على الهوية التونسية.
ويستشار المجلس وجوبا في مشاريع النصوص التشريعية والترتيبية المتعلقة بالتونسيين المقيمين بالخارج ويبدي رأيه في أجل شهر من تاريخ توصله بمشروع النص المعروض عليه.
وعدّل نواب اللجنة الفصل المتعلق بالتقرير الذي يعده المجلس وبمقتضاه أصبح ينص على أن المجلس يتولى إعداد تقرير سنوي حول نشاطه وتقديمه إلى رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ورئيس مجلس نواب الشعب قبل نهاية الثلاثية الأولى من السنة الموالية لإعداده.
هياكل المجلس
ونظر النواب في الفصول المتعلقة بهياكل المجلس المتمثلة في الجلسة عامة وإدارة المجلس، وناقشوا تركيبة الجلسة العامة وتتمثل في أعضاء مجلس نواب الشعب الذين تم انتخابهم على مستوى الدوائر الانتخابية بالخارج وعضوين عن المنظمة النقابية للعمال الأكثر تمثيلا وعضوين عن المنظمة النقابية لأصحاب العمل الأكثر تمثيلا وعضو واحد عن المنظمة النقابية للفلاحين الأكثر تمثيلا وستة عشر عضوا عن الجمعيات الناشطة في مجال التونسيين بالخارج والمقيمة بالخارج وعضوين عن الجمعيات الوطنية الناشطة في مجال الهجرة وأربعة  خبراء من الكفاءات التونسية المقيمة بالخارج، وطالب النواب بأن يكون أعضاء المجلس لهم علاقة مباشرة بالتونسيين بالخارج   
وبالإضافة إلى نقاش هذا المشروع الوارد في 21 فصلا نظرت اللجنة في شكوى تقدم بها تونسي محتجز في قطر جراء عدم خلاصه قرضا قيمته 90 ألف دينار وعبرت عن التزامها بمساعدته، وكشف النائب عن حركة النهضة ماهر مذيوب أن هذا الرجل «يصر على سب الشيخة موزة والسلطات القطرية» وطالبه بالاعتذار.

 

سعيدة بوهلال

إضافة تعليق جديد