أين الدعم لنوادي الشباب في أرياف زغوان ؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 7 أوت 2020

تابعونا على

Aug.
8
2020

أين الدعم لنوادي الشباب في أرياف زغوان ؟

الأربعاء 7 أكتوبر 2015
نسخة للطباعة

 يؤمّ شباب المناطق الريفيّة بولاية زغوان النوادي المخصّصة له كي يتكوّن فكريّا وبدنيّا ويبرز مواهبه في مجالات إبداعيّة عدّة إلا أنّ الإمكانيات الموضوعة على الذّمّة لا تفي بالحاجة من حيث العدد الذي لا يتجاوز 12 موقعا وكذلك الميزانيّة المرصودة سنويا من قبل المجلس الجهوي في حدود 10000د فقط والتي أثّر ضعفها سلبا على كمّية التجهيزات الضروريّة للنشاط ونوعيتها إضافة إلى غياب الربط بالأنترنات والنقص في آلات الإعلامية وقدم الأسطول الصغير المتكون من ثلاث عربات لا تتماشى نوعيتها مع خصوصيات المناطق الجبليّة.

 وتشهد مقرات بعض المناطق مثل سوغاس بالناظور وبئر حليمة بزغوان إشكاليات على مستوى البنية التحتية تستدعى التدخل للصيانة والتعهد بسبب الإخلالات التي شابتها وتعطل العمل فيها بطريقة او بأخرى ولم يفتح نادي زواغة بالناظور أيضا لعدم تجهيزه بالماء والكهرباء وكذلك مقر عين البطوم بنفس المعتمدية الذي لم تنطلق أشغال الصيانة به رغم استيفاء كل الإجراءات الإدارية.

ولتمكين جميع شبان المناطق الريفية بالولاية من الاستفادة بما توفره النوادي من خدمات مدعّمة للتربية والثقافة والتعليم والتكوين والخلق والإبداع ينبغي التفكير في تعميم تركيزها بعمادات أخرى مثل وادي الكنز – عين الصابون – بوسليم – الغزيفات – العمايم زقطون - وادي الصبايحية – مريح – زقيدان – زبيدين – الضربانية وبوعشير وذلك دفعا للتمييز وتحقيقا للعدالة.

 ونختم بالسؤال حول الأسباب التي جعلت وزارة الشباب والرياضة تتخلّى عن مهام التجهيز والتعهد لمنشآتها الشبابية لفائدة المجلس الجهوي وإثقال ميزانيته بنفقات إضافية كان من الأجدى توجيهها نحو مصالح اجتماعية مؤكدة .

 أحمد بالشيخ

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد