المرصد السياسي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 18 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
18
2018

المرصد السياسي

الخميس 1 أكتوبر 2015
نسخة للطباعة

اليوم لقاء بين "المسار" و"الجبهة"

يلتقي اليوم حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي مع الجبهة الشعبية وذلك في إطار الجلسة التنسيقية من اجل سحب مشروع قانون المصالحة وفقا لما أكده لـ «الصباح» سمير الطيب الناطق الرسمي باسم المسار الديمقراطي الاجتماعي.

وأضاف الطيب من جانب آخر انه ستتكون نهاية هذه السنة منظمة مستقلة لشباب المسار يتولى من خلالها الشباب النظر في قضاياهم.

 

مسيرة أخرى في تونس؟

أكد محمد عبو الأمين العام للتيار الديمقراطي في تصريح لـ»الصباح» أنه من المرجح  التفكير في القيام بمسيرة أخرى في تونس مناهضة لمشروع قانون المصالحة.

وأضاف عبو أن تنسيقية أحزاب المعارضة اجتمعت أول أمس قصد التباحث في الاجتماع العام الذي سيعقد الأحد القادم في ولاية صفاقس بحضور الأمناء العامين للأحزاب المعارضة.ويهدف هذا الاجتماع إلى التحسيس بمخاطر هذا القانون فضلا عن التعريف به  لاسيما أن كثيرين  يجهلون فحواه مشيرا إلى أن برنامج عمل تنسيقية الأحزاب المعارضة سيشمل اجتماعات مماثلة في جهات أخرى.

 

عبد الرزاق الهمامي: فكرة التوحد موجودة مع هذه الأحزاب

أكد عبد الرزاق الهمامي الأمين العام لحزب العمل الوطني الديمقراطي. في تصريح لـ«الصباح» أن الحزب حاليا بصدد العمل المشترك مع مجموعة من الأحزاب  تضم كل من: حركة النضال الوطني,الحزب الاشتراكي ,حزب الثوابت وحزب الطريق. وسيصدر اليوم بيانين مشتركين يتعلق الأول بموقف موحد من الأحداث الحاصلة في القدس . أما البيان الثاني فيتمثل في موقف مشترك حول قانون المصالحة الاقتصادية والمالية .وأضاف الهمامي انه علاوة على هذه المواقف المشتركة فستلتئم ندوة  يوم السبت القادم بأحد نزل العاصمة حول قانون المصالحة.

وبالعودة إلى العمل المشترك بين حزب العمل الوطني الديمقراطي وباقي الأحزاب السالفة الذكر وإمكانية التوحد في إطار جبهة سياسية أوضح الهمامي أن فكرة التوحد موجودة ونحن نتفاعل فيما بيننا وعلى طريق انجازها.

 

البارودي يتوجه للحلقات الفكرية والسياسية

اعتبر القيادي السابق في التحالف الديمقراطي محمود البارودي في تصريح لـ «الصباح» أن الوضع العام متردي إلى أبعد درجة في ظل وجود تهديدات إرهابية جدية. ونفى البارودي إمكانية التحاقه بأي حزب آخر لاسيما حزب نداء تونس مشيرا إلى انه بصدد ممارسة دور المتفرج حاليا دون أن يستبعد إمكانية نشاطه في إطار المجتمع  المدني كالقيام  مثلا  ببعض الندوات الفكرية والسياسية.

 

عبد الرؤوف العيادي ينفي حل الحركة

نفى عبد الرؤوف العيادي رئيس حركة وفاء في تصريح لـ«الصباح» ما راج مؤخرا بشأن  حل الحركة مشيرا إلى أنه  لا وجود لحياة سياسية فعلية فنحن نعيش وعلى حد تعبيره مرحلة ما قبل السياسة في ظل غياب برامج فعلية للأحزاب الحاكمة .وأضاف العيادي أن الحركة  بصدد دراسة مبادرات  تندرج في إطار استكمال أهداف الثورة  والتصدي للقوى المضادة لها قائلا: «لدينا برامج ولقاءات وقد اتصلنا بعدة أطراف في هذا الجانب."

 

سلسلة من الندوات ينظمها الاتحاد الشعبي

ذكر لطفي المرايحي أمين عام الاتحاد الشعبي في تصريح لـ"الصباح" أن الحزب يعمل حاليا على مستوى الهياكل  من خلال سلسلة  اللقاءات هدفها ترتيب البيت الداخلي للحزب  مضيفا ان الاتحاد الشعبي يعمل خلال هذه الفترة على ضبط سلسة من الندوات الشهرية التي سيقوم بها  بداية من الأسبوع الثالث من شهر أكتوبر القادم تهم الحياة السياسية على غرار : هل بقي للديمقراطية من معنى في تونس؟  إلى جانب مسائل أخرى على غرار شركات سبر الآراء والإعلام على أن تبرمج مثل هذه اللقاءات لاحقا في الجهات الداخلية  مشيرا في السياق ذاته على أن الحزب حريص في هذه الفترة على أن يشتغل بمفرده.

رصد : منال حرزي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة