الوطن القبلي: مشروع الـ5 آلاف موطن شغل تبخّر... بلديات خارج الخدمة ومعتمدين زراقدينس على الملفات... - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 20 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
21
2018

الوطن القبلي: مشروع الـ5 آلاف موطن شغل تبخّر... بلديات خارج الخدمة ومعتمدين زراقدينس على الملفات...

الأحد 30 أوت 2015
نسخة للطباعة
الوطن القبلي: مشروع الـ5 آلاف موطن شغل تبخّر... بلديات خارج الخدمة ومعتمدين زراقدينس على الملفات...

 يمثل الوطن القبلي قاطرة للتنمية لكن هذه القاطرة تعطلت في السنوات الأخيرة لعدة أسباب أبرزها عقارية وإدارية وبنكية... فالوطن القبلي الآن في أتعس حالته نظرا لتعطل عدة مشاريع عمومية وخاصة في غياب الإرادة وضعف الإدارة التي أصابها الوهن... فالكلام كثير والاجتماعات والجلسات بالعشرات التي تتناول مواضيع التنمية المحلية والجهوية لكن الواقع مغاير تماما لما يحكى ويروج له ... حديث عن مشاريع بعشرات المليارات لا تزال في رفوف المكاتب...ومنها ما تبخر وانتهى الحديث عنه مثل مشروع مصنع بلور الطائرات ببوعرقوب الذي كان سيوفر طاقة تشغيلية كبيرة.

مشاريع بـ500 مليار لكن...

سبق لوزير المالية الحالي سليم شاكر في أول زيارة ميدانية له إلى ولاية نابل بعد انتخابات2014 أن صرح معلنا أن الجهة ستشهد إنجاز مشاريع بقيمة 500 مليون دينار فضلا عما سينضاف في إطار برنامج الميزانية التكميلي ... لكن الملاحظ وبعد مرور حوالي 7 أشهر عن هذه الزيارة أنه لم يتحقق شيء... فجل المشاريع الكبرى التي خصصت لها الاعتمادات لم تنجز لسببين اثنين: عقاري أو إداري...

 الوضع العقاري شائك جدا في الوطن القبلي وهو أكبر معضلة ولا تنمية دون حل هذا المشكل... هذا يتطلب تركيز محكمة عقارية بالجهة للتقدم في هذا الملف الشائك، إداريا الوضع سيئ للغاية فمردود الإدارة في ولاية نابل تراجع كثيرا في غياب لأجهزة الرقابة... فكم من مستثمر فر هاربا من الجهة بسبب التعطيلات والتعقيدات الإدارية

كيف تبخر مشروع 5 آلاف موطن شغل

يعتبر مشروع مصنع بلور الطائرات ببوعرقوب الذي كان من المفروض أن ينجز على عقار يقع على مستوى المدخل الجنوبي لبوعرقوب من جهة الحمامات بين الطريق السريعة والطريق الوطنية رقم 1 من أبرز المشاريع التي تبخرت بسبب التعطيلات التي تعرض لها الطرف المستثمر ما بعد زالثورةس علما وأن التحضير للمشروع بدأ منذ سنة 2010 وسينطلق الإنجاز بـ400 مليون دينار لتوفير 5 آلاف موطن شغل لكن الصعوبات التي رافقت هذا المشروع عجلت برحيل المستثمر الذي خير الوجهة المغربية حسب المعلومات التي بلغتنا. ويحصل هذا دون أن يتحرك أي طرف... والغريب أنه تم تجنب الحديث في الموضوع خلال آخر زيارة أداها وزير الصناعة مؤخرا إلى الجهة وتحديدا بوعرقوب أين زار المنطقة الصناعية وحدثوه عن التهيئة وعن آفاق التشغيل دون الغوص في عمق مشاكل التنمية الصناعية بالجهة من مشاريع لمناطق صناعية معطلة مثل قرمبالية وبني خلاد وتاكلسة وقربة ومنزل تميم التي خصص لها مؤخرا عقار يمسح 50 هك.

بلديات خارج الخدمة و معتمدين زراقدينس على الملفات

كان المواطن ينتظر أن تشهد البلديات رجةقوية ما بعد انتخابات 2014 لكن العكس حصل...ركود وتجاذبات سياسية...زد على ذلك حالة الوهن التي يمر بها المعتمدون، فمعظمهم خارج الخدمة وجلهم زراقدينس على الملفات...مرابطين بمكاتبهم لا يتحركون، مقاطعين للزيارات الميدانية ويتجنبون الاحتكاك بالمواطن على الميدان داخل القرى والأرياف والتجمعات السكنية... وستزداد الوضعية تعكرا وتعقيدا بعد تعيين المعتمدين على رأس النيابات الخصوصية إلى حين إجراء الانتخابات البلدية التي لم يحدد موعدها بعد... فواقع البلديات اليوم في ولاية نابل أقل ما يقال عنه أنه مزر عموما وعلى الحكومة أن تتحمل مسؤوليتها التاريخية.

فلاحة في مهب الريح

الوطن القبلي بني أساسا على الفلاحة قبل دخول السياحة خلال الستينات ومطلع سبعينات القرن الـ20، السياحة أثرت تأثيرا سلبيا بعد تراجع مردودها ونفرت الشباب وفككت عائلات عن بعضها البعض بسبب تشتت الملكية وجنوح الورثة للبيع نظرا للأسعار المغرية حيث نشير إلى أن المتر المربع الواحد ناهز 3 آلاف دينار... فارتفاع الأسعار أثر على الفلاحة ونفر أصحاب الأراضي عنها. عشرات الكهتارات مهملة الآن غير مستغلة والمنتوج في تراجع وجل القطاعات تعاني من مشاكل ارتفاع تكلفة الإنتاج وتراجع البنوك عن التمويل.

تشجيع الشباب على الاستثمار، الكذبة الكبرى

يمكن وصف تشجيع الشباب على الاستثمار بالكذبة الكبرى في ولاية نابل ... فمئات الملفات تم تقديمها إلى الهياكل المعنية جهويا على برنامج التشغيل والتشجيع على الاستثمار... لكن دون جدوى لتتواصل معاناة الشباب ومتاعبه ... شروط مجحفة ومعطلة للمبادرة الخاصة... جلسات عديدة جهويا ومحليا تتحدث عن تحفيز الشباب على الاستثمار والمبادرة الخاصة خصوصا من حاملي الشهائد الجامعية وخريجي التكوين المهني تبقى كلاما في كلام لتظل البطالة ضاربة زأطنابهاس والشباب في المقاهيتهدده مخاطر الاستقطاب

كمال الطرابلسي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة