الفنان ليس تاجرا حتى يغلق دكانه لشعوره بالإكتفاء - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 16 جانفي 2021

تابعونا على

Jan.
16
2021

مواكبات وجيهة الجندوبي لـ «الصباح الأسبوعي»

الفنان ليس تاجرا حتى يغلق دكانه لشعوره بالإكتفاء

الاثنين 3 أوت 2015
نسخة للطباعة

رغم وقوفها للسنة الثالثة على التوالي على ركح مسرح الهواء الطلق ببنزرت لتقديم نفس العمل المسرحي العفشة مون أمور  إلا أن وجيهة الجندوبي تمكنت  بفضل حرفيتها وخطابها المستساغ وقدرتها على تقمص أكثر من دور من شد الجمهور حتى نهاية العرض وفي سياق حديثها عن علاقتها بالجمهور، أوضحت الممثلة للصباح الأسبوعي إثر العرض أن الخوف يعتريها في كل عروضها المسرحية خاصة وأنها تتطلع لإرضاء انتظارات جمهورها المسرحي مشيرة إلى أنها شعرت بارتياح كبير بعد التفاعل الايجابي لجمهور مهرجان بنزرت الدولي مع مضامين العفشة مون أمور.

 

وعن تجربتها في مسرح «الوان وومن شو» كشفت وجيهة الجندوبي أن اختيار هذا النوع من  المسرح  مغامرة في حد ذاتها  ،  وقد رحبت بها، ووفرت لها متطلباتها ، وخصوصا الحضور الذهني ، والاستعداد البدني.

 

وبينت محدثتنا أن «العفشة مون أمور» ليست بالعمل الساخر والهزلي فحسب وإنما تتضمن بين مشاهدها  رسالة ضد التطرف والإرهاب ، قائلة : «صحيح نحن في حرب غير متكافئة، لأن  سلاحهم العنف والدم ، وسلاحنا الحوار وتنمية الوعي الذي نؤرثه لأبنائنا ، لذلك علي أن أذهب الى الناس لتبليغ الرسالة، أنا ولطفي العبدلي ولمين النهدي والآخرون ، وسيكون الوصول مضمونا وإن كان يحتاج إلى وقت

 

على صعيد متصل، نفت وجيهة الجندوبي ارتباط مشاريعها المسرحية بمخرج معين معتبرة نفسها العاشقة المتيمة بالمسرح وهو الدائم بالنسبة إليها، ولذلك تتعامل مع كل مخرج يحقق لها الإضافة مشددة على أن النجاح، الذي حققته إلى حد الآن لا يشعرها بالاكتفاء فالفنان في اعتقادها ليس بتاجر يبيع بضاعته ويغلق دكانه حين يشعر بالاكتفاء.

 

 منصور غرسلي

 

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد