استعدادا للموسم الصيفي: نابل تتجمّل و"حرب" على "الناموس" - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Jun.
25
2019

استعدادا للموسم الصيفي: نابل تتجمّل و"حرب" على "الناموس"

الأربعاء 20 ماي 2015
نسخة للطباعة
استعدادا للموسم الصيفي: نابل تتجمّل و"حرب" على "الناموس"

كثّفت بلدية نابل من حملات النّظافة بالطرقات والأنهج وكذلك الشّريط الساحلي استعدادا للموسم الصّيفي والسياحي. فبالإضافة إلى برمجة حملات نظافة أسبوعيّة استهدفت عدّة أمكان سوداء، انطلقت يوم الأحد الفارط حملة نظافة لكورنيش نابل وذلك بالتّعاون مع بعض مكونات المجتمع المدني. وتندرج هذه الحملات المكثفة ضمن المساعي التي تقوم بها بلدية المكان لتهيئة الشريط الساحلي استعدادا لاستقبال المصطافين الوافدين من كل مكان. وبالرّغم من أن الجمعيات التي كانت ستشارك في هذه الحملة سجلت غيابها بامتياز فإن بعض المواطنين من شباب وكهول ونساء وأطفال أبوا إلا أن يشاركوا في جمع الأوساخ من الشّاطئ في حركة تبرز مدى تحلّي أهالي المدينة بروح المواطنة والسّهر على أن تكون مدينتهم في أحلى حلّة. وتولّى عمّال البلديّة بالقيام ببعض الأشغال الأخرى بالاستعانة بالآليات الثقيلة من تقليم للأشجار المتواجدة على حافّة الشاطئ وإزالة الأتربة وإعادة تهيئة المنطقة للعروض الشاطئية التي تمت برمجتها من قبل بعض الجمعيات الناشطة في الحقل الثقافي والتنشيطي.

خطّة لمقاومة النّاموس

من أجل صيف بلا ناموس تقوم بلديّة نابل وككلّ سنة بوضع خطّة بلديّة لمقاومة النّاموس بداية من شهر نوفمبر لتتواصل إلى موفّى شهر ماي من كلّ سنة ،وتشمل الخطّة القضاء على اليرقاتبالتّركيز على المقاومة العضويّة التّي تعدّ من المراحل الضّروريّة للقضاء على كلّ مأوى ايجابي من شأنه أن يشكّل بيئة لتوالد اليرقات من خلال عدّة إجراءات على غرار التّنظيف الموضعي لبالوعات تصريف مياه الأمطار ومجاري المياه التّابعة للبلديّة وشفط المياه من الفراغات الصحيّة التّحتيّة ودهاليز العمارات بالمنطقة البلديّة. بالإضافة تنظيف حوافّ القنوات والمجاري من الأعشاب وغيرها حتّى تأتي المبيدات أكلها في القضاء على هذه اليرقات، لتنتقل من الوقاية الصحيّة إلى مرحلة المقاومة الكيميائيّة بعد الانتهاء من عمليّات التّنظيف والتّجفيف والشّفط وذلك برشّ المبيدات بمختلف الأماكن التّي تمّ تنظيفها وسكب زيت البارافين في الآبار المهجورة والدّهاليز المغمورة بالمياه ومع اشتداد درجات الحرارة وما ينجرّ عنه من تكاثر النّاموس يقع إدراج الرش بواسطة الدخان بالحصّة اللّيليّة وذلك بالأماكن المغلقة ومجاري مياه الأودية وبيوت الهاتف التّحتيّة والبالوعات ومحيط الأسواق البلديّة والمدارس والمعاهد وأحواض تجميع المياه والفراغات الصحيّة التّحتيّة للعمارات وفراغات المصاعد بمختلف العمارات.

ابن الوطن القبلي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة