سيدي بوزيد.. موجة إضرابات الجوع تضرب عدة معتمديات - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 30 جويلية 2020

تابعونا على

Aug.
3
2020

سيدي بوزيد.. موجة إضرابات الجوع تضرب عدة معتمديات

السبت 16 ماي 2015
نسخة للطباعة

تعيش عدة معتمديات من ولاية سيدي بوزيد على وقع حالة من الاحتقان الاجتماعي نتيجة لغياب مقومات العيش الكريم وسوء الأوضاع الاقتصادية، وتدني التنمية، وانعدام فرص العمل، خاصة مع ارتفاع عدد المعطلين عن العمل من اصحاب الشهائد العليا .

اولى زيارتنا الميدانية لمتابعة الاوضاع في ولاية سيدي بوزيد كانت معتمدية منزل بوزيان حيث دخل 9 من اصحاب الشهائد المعطلين عن العمل في اضرب جوع منذ اكثر من 20 يوما داخل مقرّ معتمدية الجهة رافعين مطلب التشغيل لمن طالت بطالتهم، خاصة وأن أغلبهم فاقت مدة بطالتهم عشر سنوات.
وقد تعكّرت الحالة الصحية لبعضهم وتم نقلهم الى المستشفى المحلي بمنزل بوزيان بعد تدهور حالتهم الصحية.
أمّـا عائلاتهم فقد أطلقت صيحات فزع منبّـهة إلى الخطر الذي يهدّد حياتـهم، كما جرت بعض المسيرات المتضامنة معهم.خاصة مع حالة الغضب والاحتقان التي اصبحت تسود الاهالي نتيجة التجاهل المتعمد من السلط على حد تعبيرهم.
ثاني محطة كانت معتمدية المكناسي اين دخل عدد من المعطلين عن العمل من قدماء الاتحاد العام لطلبة تونس والمؤسسين لإتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل والمفروزين امنيا في اضراب جوع بمقر الاتحاد المحلي للشغل بالمكناسي منذ 7 ايام للمطالبة بالتشغيل والتنمية العادلة رافعين شعار:”معركة الأمعاء الخاوية بالمكناسي”.
هذا الاضراب حسب منفذيه يأتي في ظل تعطل مسار العدالة الانتقالية وانتهاج جميع الحكومات المتعاقبة لسياسة الفرز على قاعدة الانتماء الحزبي في تسوية وضعية المتضررين من منظومة الفساد والاستبداد على حد تعبيرهم.
هذا الاضراب وجد مساندة كبيرة من عدد من الاحزاب ومن مكونات المجتمع المدني والعديد من النقابيين.
 ومن جانبه ،أصدر الاتحاد المحلي للشغل بالمكناسي بيانا حمّل فيه السلطة مسؤولية التهميش الممنهج الذي تعاني منه المنطقة عامة والشباب خاصة.كما عبّر عن مساندته المطلقة لكل التحركات الاجتماعية والحقوقية ومن ضمنها هذا الاضراب .
محطتنا الاخيرة كانت معتمدية سيدي علي بن عون اين يواصل 5 من حاملي الشهائد العليا المعطلين عن العمل اعتصامهم لليوم الرابع علی التوالي داخل مقر معتمدية الجهة للمطالبة بحقهم في التشغيل والعيش الكريم رافعين شعار “من حقي نخدم “.
وقد أكد المحتجون أن عدد المعتصمين مرشح للارتفاع في الأيام القادمة. خاصة ان كل هذا يحصل في ظلّ صمت مطبقِ من طرف السلطة .
وللاشارة فقد دعا كل من الاتحاد الجهوى للشغل وفرع رابطة حقوق الانسان بسيدى بوزيد فى بيانين صدرا لهما منذ ايام الحكومة الى وضع حد لحالة الاحتقان والتهميش بالجهة.
إن التوازن الاجتماعي والاستقرار السياسي اللذين بهما تُبنى الأوطان وتقوم الدول، لا يتحقّقان إلاّ في كنف دولة تنهض بالتنمية وتحمي الحقوق الاجتماعية لمواطنيها. فإذا توقّفت مؤسّسات الدولة عن أداء هذا الدور فالشرّ المستطير ينتظرها.
إن القوة الحقيقية لأي دولة هي قوتها الإنجازية والتي بها فقط تحقق الاستقرار الاجتماعي وتضمن بها عقدا اجتماعيا مع مواطنيها.وولاية سيدي بوزيد مازالت تشهد العديد من الاحتجاجات والتوترات الاجتماعية نتيجة انسداد الافق وفقدان الامل في التغيير وتحسين الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية وحرمان الجهة من كل استحقاقات التنمية والتشغيل.لذا وجب على حكومة الحبيب الصيد وضع حد لحالة الاحتقان والتهميش التي تعيشها الولاية وايلاء الاهمية القصوى الى كل الملفات العالقة بالجهة التي تتطلب تدخلا عاجلا وسريعا.

 

أسيم غابري

إضافة تعليق جديد