سوسة: خلال زيارة وزير الفلاحة للميناء.. البحارة ينتفضون وبالحلول يطالبون - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Sep.
19
2019

سوسة: خلال زيارة وزير الفلاحة للميناء.. البحارة ينتفضون وبالحلول يطالبون

الثلاثاء 5 ماي 2015
نسخة للطباعة
سوسة: خلال زيارة وزير الفلاحة للميناء.. البحارة ينتفضون وبالحلول يطالبون

أدّى وزير الفلاحة والموارد المائيّة والصّيد البحري سعد الصدّيق نهاية الأسبوع المنقضي زيارة عمل ميدانيّة إلى ولاية سوسة تندرج ضمن الزيارات التي يقوم بها أعضاء الحكومة لمختلف ولايات الجمهوريّة وقد شملت زيارة الوزير ضيعات فلاحيّة ومناطق سقويّة بمنطقة بوفيشة فضلا عن زيارة المركّب الفلاحي بالنّفيضة ومعاينة مشروع البيوت المحميّة إلى جانب زيارة ضيعة فلاحيّة بالمنطقة السّقويّة بشطّ مريم وخلال جولته اطّلع الوزير على أبرز مشاكل الفلاّحين المتعلّقة أساسا بالمشاكل العقّاريّة التي تحول واستغلال العديد من الأراضي الصّالحة وبندرة مياه الريّ بالمنطقة وقد عبّر الفلاّحون عن تذمّراتهم من قلّة توفّر اليد العاملة والمتخصّصة واشتكوا من الصّعوبات التي يعاني منها مربّو الماشية ومن قلّة تمويل المشاريع الفلاحيّة خصوصا المتعلّقة بصغار الفلاّحين.

واختتم الوزير برنامج زيارته الميدانيّة بزيارة ميناء الصّيد البحري حيث كانت الأجواء مشحونة نتيجة لجملة من الإشكاليات المعقّدة والمزمنة التي يعيشها الميناء والتي ظلّت معلّقة لفترة طويلة رغم تلقّي البحّارة وعودا كثيرة بتجاوزها وحلّها من قبل عديد المسؤولين إلاّ أنّ هذه الوعود ذهبت أدراج الرّياح ليبقى حال الميناء على ما هو عليه وقد تمسّك البحّارة بتبليغ أصواتهم وطالبوا الوزير بتخصيص الوقت الكافي للإنصات لمشاكلهم التي تعلّقت أساسا بمطالبتهم بتركيز رافعة بطاقة حمولة مراكب الصّيد السّاحلي وبتوفير مصنع للثلج بإلزام شركة إفريقيا للأسماك بتجهيز وتشغيل آلة صنع الثّلج وتوفيره للمهنيين كما طالب البحارة بالتّسريع بتهيئة مجموعة صحيّة بالميناء (تمّ إصدار ترخيص لأحد الخواص لتركيز مخزن تبريد ومجموعة صحّية للعموم) وقد طالب تجّار سوق الأسماكبالميناء بتوفير محطّة لغسل صناديق الحوت ومعالجتها بما يحفظ جودة المنتوج وسلامة المستهلك وتمسّك البحّارة بالرّاحة البيولوجيّة للمحافظة على الثّروة السّمكيّة وطالبوا بالتصدّي وبقوّة لكلّ من يخرقها وببناء مخازن لحفظ معدّات الصّيد البحري لأصحاب مراكب الصّيد السّاحلي.

وقد مثّل موضوع تأمين الميناء والتّصدّي للدّخلاء والعابثين مطلبا أثار حفيظة البحّارة الذين شدّدوا على وجوب تسييج محيط الميناء بشكل يحول ودخول الغرباء إلى الميناء ومعاقرة الخمر والقيام بعديد التّجاوزات واشتكوا إلى الوزير من سرقة معدّاتهم وإتلافها وسرقة رصاص الشّباك ممّا يكبّدهم خسائر جسيمة وطالبوا بتوفير شرطة تؤمّن الميناء على مدار السّاعة حفظا للنّظام وصيانة لممتلكاتهم وقد أبدى الوزير تفهّما لأغلب مطالب البحّارة وأوضح بانّ مسألة الرّافعة سيتمّ تجاوزها موفّى السّنة الحاليّة باعتبار أن المناقصة ستجرىخلال شهر جوان القادم وأنّه سيتمّ تبويب بقيّة المطالب حسب الأولويات وهو ما كان له الأثر الايجابيّ في امتصاص وتيرة الاحتجاج والغضب الذي خيّم على أجواء المحطّة الأخيرة من زيارة الوزير ليبقى قادم الأيّام وحده كفيلا وشاهدا على مدى تفعيل القرارت والاستجابة للنّدءات.

أنور قلاّلة

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة