منوبة: مياه معدنية، منتهية الصلوحية ودجاج فاسد في قبضة المراقبة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 24 فيفري 2021

تابعونا على

Feb.
25
2021

منوبة: مياه معدنية، منتهية الصلوحية ودجاج فاسد في قبضة المراقبة

الجمعة 1 ماي 2015
نسخة للطباعة
منوبة: مياه معدنية، منتهية الصلوحية ودجاج  فاسد في قبضة المراقبة

تتواصل خلال الفترة الأخيرة نجاحات فرق المراقبة بالإدارة الجهوية للتجارة بولاية منوبة في ما يشبه الموجة العاصفة التي هبت على عدد من التجار العابثين والمستهترين بصحة المواطن ، فإثر حجز كميات هائلة من اللحوم الفاسدة وما يقارب  112،5 طنا من مصبرات الزيتون و الموالح الأخرى غير صالحة للاستهلاك بمنطقة المرناقية تمكنت مصالح المراقبة خلال اليومين الأخيرين من حجز ما يقارب 112 ألف لتر من المياه المعدنية منتهية الصلوحية منذ ما يزيد عن السنة بأحد مستودعات التوزيع بمدينة منوبة و 120 علبة أي قرابة 112 كغ من معجون السفرجل غير قابلة للاستهلاك ، كما تم التفطن لمسلك عشوائي لذبح الدجاج الحي بأحد الأحياء السكنية وحجز 213 كغ من مادة لحم الدجاج الفاسد كانت معدة للترويج بمحل تجاري حامل لإحدى العلامات التجارية المعروفة تم تحويلها إثر الحجز للاستهلاك الحيواني.

بمساعدة من الجيش الوطني:حجز 630 كغ من لحم الدجاج الحي

وقد تمكنت وحدات المراقبة بالإدارة الجهوية للتجارة بمنوبة خلال الليلة الفاصلة بين يومي الأربعاء والخميس من حجز 630 كغ من مادة لحم الدجاج الحي بأحد مستودعات الذبح العشوائي في جانب منزو من مدينة منوبة حيث كان الاستعداد لذبح عدد هام من الدجاج بطرق مخالفة للقانون والسلامة الصحية وقد انطلقت العملية منذ الساعة الحادية عشرة ليلا لتتواصل إلى فجر يوم أمس وشارك فيها طاقم تفقد اقتصادي وبيطري بحماية من الحرس الوطني وعناصر الجيش مع تسجيل حضور العنصر النسائي خلال هذه المداهمة الليلية وهو ما يستحق التنويه حيث تعمل كل الطاقات لحماية البلاد وضمان السلامة لكل المواطنين.

وقد أكد لنا المدير الجهوي للتجارة بمنوبة مواصلة الجهود للإطاحة بكل المخالفين والضرب على أياديهم وفق استراتيجية عمل محكمة وضعت في الغرض تقوم على تنفيذها فرق المراقبة الاقتصادية التابعة للجنة الجهوية للتحكم في الأسعار على شكل فرقتين أولاها مراقبة جودة المنتوجات على مستوى المحلات والفضاءات التجارية وثانيها على مستوى الطرقات للتصدي لظاهرة التهريب ومراقبة المنتوجات مجهولة المصدر .. ولئن قوبلت هذه المجهودات بكثير من التنويه والارتياح لدى المواطنين فإن عددا من مظاهر الإخلال بالقوانين والسلامة الصحية لا تزال في حاجة إلى التدخل والقضاء عليها من قبيل تجارة البنزين المهرب العائدة بقوة والذبح العشوائي للأغنام والأبقار المنتشر في أكثر من مكان من الولاية.

كما أن عديد نقاط البيع الفاقدة للسلامة والشروط الصحية بداخل الأحياء في أكثر من معتمدية كالجديدة ، البطان، طبربة وبرج العامري حتى لا تقتصر المراقبة على مدينة منوبة وأحوازها.

عادل عونلي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة