برقيات جهوية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 28 فيفري 2021

تابعونا على

Feb.
28
2021

برقيات جهوية

الخميس 30 أفريل 2015
نسخة للطباعة

صفاقس: حملة تحسيسية مرورية

 بالتعاون مع عدد من المدارس الابتدائية والجمعيات المختصة في السلامة والتوعية المرورية أطلقت بلدية صفاقس مؤخراحملة توعوية تحت شعار سلامتك وسلامة غيرك بين أيديك وذلك بالتنسيق مع مصالح شرطة المرور واذاعة صفاقس قصد تحسيس المواطنين وأصحاب السيارات والدراجات ومستعملي الطريق عامة بأهمية احترام إشارات المرور وتتواصل هذه الحملة على امتداد شهر بالتوازي مع طرح ومعالجة مواضيع مرورية حارقة وأهمية احترام القانون والتقيد به على غرار احترام الضوء والوقوف والتوقف واحترام المترجلين امام المؤسسات التعليمية المجاوزة الممنوعة واستعمال الهاتف الجوال وينتظر أن تشمل هذه الحملة اف التلاميذ والمواطنين.

حجز مرطبات

في موضوع آخر قامت مصالح المراقبة الصحية بالتعاون مع مصالح الشرطة البلدية بحجز كميات هامة من المرطبات منتهية الصلوحية بأحد المصانع الكائنة بضواحي المدينة كان صاحبها يستعد لترويجها بالأسواق.

ابورحمة

 

طبربة:فيما تتواصل القطيعة مع الشرطة البلدية..النيابة الخصوصية تدعو لخلاص الأداءات

 يتواصل غرق بلدية طبربة من ولاية منوبة في الديون لتتكبل بها مصالحها وتصبح عاجزة عن التدخل لإنهاء أبسط المطالب المرفوعة إليها ، قرابة المليار ومائتي مليون من المليمات هي حجم ديون لم تجد النيابة الخصوصية حلا لسدادها أوموارد إيضافية تقلل من قيمتها لينعكس ذلك على مدى استجابتها لحاجيات المنطقة البلدية من تعبيد وتنوير وتزيين وتطهير وتنظيف دون الخوض في المستحيل الذي يتمثل في المشاريع التنموية ذات الصبغة التجارية وليجعل النيابة في عرضة دائمة للانتقاد والاتهام بالتقصير ..هذه النيابة تسعى إلى توضيح موقفها من تهمة التقصير الموجهة إليها من خلال بسط حقيقة وضعها المالي خلال اجتماعاتها الدورية بالمواطنين من جهة وبمكونات المجتمع المدني من جهة أخرى وبحثها عن حلول تشاركية يكون لهذه الأطراف المختلفة نصيب في طرحها والمضي في تفعيلهاورصد الطاقات والإمكانيات لبلوغ هدف تحقيقها ونشل بلديتهم مما تتخبط فيه من عجز ومديونية.

 من جهة أخرى تراهن البلدية على توجه المتساكنين إلى خلاص الآداءات المتخلدة بذمتهم وقد جعلت من هذه الدعوة شعارا لاحتفالها بالذكرى 125 لتأسيسها حتى يتم خلاص ما يقارب 700ألف .د تمكنها من دعم الموارد المالية الشحيحة بطبعها.

شح في الموارد غذته القطيعة غير المعلنة بين النيابة الخصوصية والشرطة البلدية طالما أن العمل بين الطرفين من خلال أخذ القرارات وتفعيلها يكاد يكون منعدما بل ويقابله تراشق بتهم التقصير الذي أثر سلبا على بسط القانون في المنطقة البلدية في أكثر من مجال وفي إنهاء بعض الاستخلاصات وعلى رأسها أكرية المحلات والفضاءات الاقتصادية. وبذلك تكون بلدية طبربة في أحلك الفترات التي مرت لترسبات عديدة واستقالة غريبة لمختلف مكونات المجتمع المدني التي كانت قبل الثورة تقدم النفيس والغالي استجابة لدعوة تطلق من هذا أو ذاك لإثراء البلدية، المدينة تثقل النقائص كاهلها والبلدية عاجزة على العمل في غياب الموارد فهلا يعي أهلها ذلك وينخرطون فيما يضمن التخلص من هذا الوضع ولو بنسبة وهلا تتدخل الدولة وتساعدها على التخلص من ديونها كما تفعل مع بعض الشركات العمومية عبر التطهير المالي ؟

عادل عونلي

 

شكوى من الشابة: الكنام يتحدى القانون ويتعسف على منظوريه

الصندوق الوطني للتأمين على المرض يواصل تعسفه على منخرطيه بعدم احترام الفصل 24 من القانون عدد 71 لسنة 2004 والذي يبطل حق دعاوى المنتفعين بالخدمات الصحية ومسدي الخدمات الصحيّة بمرور سنتين من تاريخ إسداء أو الانتفاع بالخدمة.

ولقد إتصل بجريدة الصباح العديد من ضحايا هذه التجاوزات الذين يؤكدون عدم قانونية مطالبة الكنام بتسديد ديون انتفعوا بها سنوات 2010-2011-و 2012 فاقت السقف المحدد للنفقات بمفعول الفصل المذكور سلفا وأكدوا أنهم تقدموا باعتراضات كتابية وأمدونا بنسخ منها مطالبين إدارة الكنام باحترام القانون الذي هو الفيصل الوحيد بين الجميع ولكنهم وجدوا أنفسهم تحت طائلة التحيل الممنهج حسب تعابيرهم فوجدوا انفسهم مجبرين على إمضاء اعترافات والتزامات بخلاص ديون غير قانونية للحصول على دفاتر علاجهم للمنظومة التي اختاروها مكرهين لان الكثير منهم يشكون أمراضا ثقيلة ومجبرون على الإذعان لقرارات لا قانونية ونص الالتزام ينصّ على ما يلي:

تبعا لتسجيلي بالمنظومة العلاجية الخاصة أقرّ بأني مدين للصندوق الوطني للتأمين على المرض بمبلغ قدره (........) بعنوان مصاريف علاج أمراض عادية تكفل بها الصندوق لفائدتي فاقت السقف السنوي المخول في إطار المنظومة المذكورة.

وألتزم بخلاص هذا الدين

وأمام هذا الالتزام نجد أنفسنا قد وقعنا في عملية تحيل خطيرة من طرف إدارة الصندوق الوطني للتأمين على المرض حيث كنا نطالب بحذف ديوننا حتى نجد أنفسنا نعترف بها.

ونظرا لتواصل إدارة الصندوق التمادي في ضرب القوانين الساري بها العمل عرض الحائط والتفنن في التعسف على منظوريها نرفع شكوانا لجريدة الصباح لإبلاغ صوتنا لمن يهمهأمرنا وخاصة وزارة الشؤون الاجتماعية.

عبدالحميد النزيم

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة