ماجدولين الشارني لـ"الصباح الأسبوعي": "خطة متكاملة لرد الاعتبار للشهداء والجرحى" - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 1 أكتوبر 2020

تابعونا على

Oct.
1
2020

ماجدولين الشارني لـ"الصباح الأسبوعي": "خطة متكاملة لرد الاعتبار للشهداء والجرحى"

الاثنين 13 أفريل 2015
نسخة للطباعة
ماجدولين الشارني لـ"الصباح الأسبوعي": "خطة متكاملة لرد الاعتبار للشهداء والجرحى"

 أكدت ماجدولين الشارني كاتبة الدولة المكلفة بملف شهداء وجرحى الثورة في تصريح لـ"الصباح الأسبوعي" "أن حوالي 98 % من عائلات الشهداء والجرحى قد نالوا مستحقاتهم المالية وفق ما يقتضيه القانون، مشدّدة على أن عشرات العائلات رفضت التعويض المادي من حيث المبدأ» على حد تعبيرها. وقالت: "هناك تنسيق بيننا وبين لجنة شهداء الثورة ومصابيها التي بصدد إعداد القائمة النهائية التي من الضروري الانتهاء من قائمة الشهداء في مرحلة أولى ثم الجرحى في مرحلة ثانية".

ولمتابعة أكثر للملفات أوضحت كاتبة الدولة أنه "تنطلق بدايةمن اليوم الاثنين الخلايا التي تم إحداثها بالإدارات الجهوية للشؤون الاجتماعية بكامل تراب الجمهورية في عملها من خلال التوجيه والإرشاد والمتابعة لملف العائلات التي فقدت شهيدا ولديها جرحى". وفي علاقة بمتابعة الملفات وبعد تسفير جريح الثورة محمد الجندوبي فان اثنين من الجرحى آخرين سيتم تسفيرهم قريبا الأول لفرنسا والثاني لايطاليا.

 وتحدثت الشارني عن اتفاقيات سيتم إبرامها مع العديد من الوزارات للتكفل بأفراد عائلات الشهداء والجرحى فعلى سبيل المثال ستتم متابعة تعليم أطفال بهذه العائلات وتسفير المتفوقين منهم إلى الخارج لمزاولة تعليمهم العالي، قالت محدثتنا:» هي خطة متكاملة لرد الاعتبار لأناس وجب علينا أن نخلد أسماءهم في تاريخ تونس ونعمل على إعادة إدماج الجرحى منهم إلى الحياة العادية لأن ذلك من ابسط حقوقهم علينا".

وعند السؤال عما إذا سيكون لشهداء وجرحى الأمن نصيبا من هذه الخطة أجابت كاتبة الدولة: "سيتمتع الأمنيون بنفس الحظوة والتمشي لان شهداء وجرحى الوطن مدنيين وأمنيين ضحوا من اجل هذا الوطن."

 جمال

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة