جمعية كفاءات المتقاعدين والمسنين بعين دراهم: سواعد لا تعرف الكلل - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 23 جانفي 2021

تابعونا على

Jan.
24
2021

جمعية كفاءات المتقاعدين والمسنين بعين دراهم: سواعد لا تعرف الكلل

السبت 11 أفريل 2015
نسخة للطباعة

يسعى الفرع المحلي للجمعية التونسية لكفاءات المتقاعدين والمسنين بعين دراهم الى تذليل الصعوبات أمام بعض العائلات التي تعاني ظروفا اجتماعية قاسية وبعد تجارب لسنوات في وظائف متنوعة تفرغ أعضاء هذه الجمعية لأعمال خيرية .
ومن بين أهدافها هو الاستفادة من الكفاءات الوطنية  للمتقاعدين وكبار السن في مجال اختصاصهم في اطار العمل التطوعي والحفاظ على التوازن النفسي والصحي لكبار السن من عوامل العزلة والانزواء واحداث نوادي للتثقيف والترفيه خاصة بالمناطق النائية.
قامت الجمعية منذ تأسيسها سنة 2013 بالعديد من الأعمال الخيرية قالها عنها السيد عبد الرؤوف المازني رئيس الفرع المحلي أنها تمثلت أساسا في زرع شعر لطفل سقط داخل كانون بمعتمدية فرنانة وقد تمت العملية بنجاح بأحد مستشفيات العاصمة والفضل في ذلك يعود الى الجمعية الأم بأريانة بالاضافة الى توزيع العديد من المساعدات خلال موجة البرد والثلوج التي اجتاحت الجهة أثناء فصل الشتاء الى جانب القيام برحلات استطلاعية ترفيهية الى الجنوب التونسي.
كما اشار السيد المازني الى تسليم كرسي متحرك الأسبوع الماضي (يوم الاثنين)لاحدى العائلات بحي الخضراء لفائدة مسن يعاني من شلل في الحركة ووجدت هذه البادرة استحسان هذه العائلة ومختلف مكونات المجتمع المدني بالجهة وتم تسليم الكرسي بحضور أعضاء الجمعية الأم.
ونشير في سياق متصل الى أن الفرع المحلي فتح أبوابه لأصحاب الشهائد العليا لتشغيلهم في اطار اتفاقية شراكة مع مكتب التشغيل والعمل المستقل بطبرقة وتقوم الجمعية بأنشطة مختلفة منها الندوات الفكرية والمشاركة في التظاهرات الثقافية والأعمال التطوعية .

◗ عمارمويهبي

إضافة تعليق جديد