عين دراهم: قلبها على اليمين وتعاني من اضطرابات صحية.. من يساعد دينا على الحياة ؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 23 جانفي 2021

تابعونا على

Jan.
24
2021

عين دراهم: قلبها على اليمين وتعاني من اضطرابات صحية.. من يساعد دينا على الحياة ؟

الثلاثاء 7 أفريل 2015
نسخة للطباعة
عين دراهم: قلبها على اليمين وتعاني من اضطرابات صحية.. من يساعد دينا على الحياة ؟

 وليد عريضي شاب في عقده الثالث أصيل عمادة سلول من معتمدية عين دراهم تزوج وانتظر بفارغ الصبر قدوم فلذة كبده الى هذه الحياة فأعد لها العدة حتى يستقبلها في ظروف حسنة وكانت الفرحة لا توصف على حد تعبيره لما وضعت الزوجة الابنة في ظروف حسنة ليطلق عليها اسم دينا فتعالت الزغاريد وأقيمت الولائم ،الا أن هذه الفرحة سرعان ما تبددت لما كشفت الفحوصات حالات نادرة الوقوع بجسد هذه الرضيعة والتي يبلغ من العمر الآن 8أشهر.

دينا قلبها على الجهة اليمنى وهي تعاني من ضيق التنفس الى جانب انسداد في بعض العروق كما أنها تعاني من نقص حاد في حجم العروق ما جعلها عرضة لحالات من الاختناق المتتالية،والدها السيد وليد عبر لنا عن قلقه من حالة ابنته فرغم وضعه الاجتماعي الصعب الا أن حالة ابنته أجبرته على الاقامة بمدينة عين دراهم حتى يتمكن من نقلها الى المستشفى كلما شعرت بتنفس صعب ،وضاعف من معاناة رب هذه الأسرة عدم امتلاكه لدفتر علاج رغم توجهه الى الجهات المعنية وشرح حالة ابنته الاستعجالية لكن لا مجيب.

الأطباء أكدوا للأب وليد اجراء عملية جراحية لابنته حتى تعود صحتها عادية ولكنها تتطلب أموالا كبيرة الا أنه عاجز عن توفير هذا المبلغ ما دفعه لتوجيه نداء عاجل الى وزير الصحة وأصحاب القلوب الرحيمة بالتدخل العاجل لإنقاذ ابنته من هذه الحالة وهو يراها يوميا تتعذب وتصرخ وأضناه التعب والإرهاق أثناء حملها الى المستشفى لتتلقى مسكنات ثم سرعان ما تتعكر صحتها وتعاودها الآلام من جديد.

قلب الرضيعة دينا على الجهة اليمنى من جسدها وهي تعاني من مضاعفات خطيرة جراء ذلك وأرهقت العائلة التي عجزت عن اجراء العملية الجراحية ،ما يستدعي من سلطة الاشراف التدخل العاجل لإنقاذها من الموت وإعادة الابتسامة الى هذه العائلة التي ضاقت بها السبل ،أليس من حقها الحياة على هذه الأرض التي بها رجالا عندما تتحد أياديهم يذللون الصعاب ويتجاوزون المستحيل وفي المسيرة الأخيرة ضد الارهاب رسالة قوية لشعوب العالم على مدى تضامن هذا الشعب الذي قدره الوحيد أنه يحب الحياة ودينا وواحدة منا تستحق هي الأخرى الحياة على هذه الأرض الخضراء.

عمارمويهبي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة