بعد فاجعة الثلاثاء: إقدام 3 تلميذات أخريات على محاولة الانتحار الجماعي بجومين - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 23 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
23
2018

بعد فاجعة الثلاثاء: إقدام 3 تلميذات أخريات على محاولة الانتحار الجماعي بجومين

الجمعة 3 أفريل 2015
نسخة للطباعة
بعد فاجعة الثلاثاء: إقدام 3 تلميذات أخريات على محاولة الانتحار الجماعي بجومين

ماذا يحدث في جومين؟ هذا السؤال الذي حير متابعي أخبار المنطقة الهادئة عادة ولكن الهدوء يبدو انه كان يسبق عاصفة غير مفهومة من حالات محاولات الانتحار التي قامت بها تلميذات في عمر الزهور، فبعد الصدمة التي تلقاها الرأي العام الوطني أول أمس الأربعاء ومحاولة الموت الإرادي التي قامت بها خمس مراهقات أربع منهن فعليا والخامسة تفطنت للأمر بعد إحساسها بمذاق غريب للمشروب الذي قدّم إليها فأبلغت إدارة المعهد بالأمر، طالعتنا الأخبار الواردة أمس الخميس بمحاولة ثلاث مراهقات ارتكاب نفس الفعلة المشينة.

وبتحري «الصباح» في الأمر تبين أن العملية تمثلت في تناول الفتيات لـ«الفريكاسي» بعد خلطه بالمادة السامة في محاولة للانتحار، وقد تأكد أن حالة الفتيات مستقرة وقد نجين من الخطر بعد تدخل الإطار الطبي بالمستشفى الجهوي بمنزل بورقيبة، وفي السياق ذاته أحبط صيدلي ما يمكن اعتباره محاولة انتحار لمراهق عمره 15 سنة إذ رفض بيعه مبيد الفئران واعلم والده عن تصرف ابنه الغريب.

وخضع الطفل مساء أمس الخميس إلى بحث من أعوان الحرس بالمنطقة للسؤال عن خلفية تعمده شراء المبيد رغم زعمه أن مجهولين طلبوا منه شراء المادة السامة، وعلى عكس أمس حين تابع ممثلو قسم النهوض الاجتماعي ببنزرت من أخصائيين اجتماعيين وأخصائية نفسانية حالة المراهقات الخمس وزاروا العائلات للمساعدة وتقديم الإحاطة النفسية شهدت منطقة جومين يوم الخميس قدوم عدد كبير جدا من المسؤولين ومن وسائل الإعلام بأنواعها «ولو حظيت جومين بمثل هذا الاهتمام من قبل لما كان حالها هكذا» مثلما قال احد تلاميذ المدرسة الاعدادية بجومين التي شهدت كل العمليات.

ساسي الطرابلسي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد